حملة طبية متخصصة في الجراحة العامة بشيشاوة

احتضن المستشفى الإقليمي محمد السادس بشيشاوة، يوم السبت 11 نونبر حملة طبية متخصصة في الجراحة العامة، وذلك بتنسيق بين إدارة المستشفى والفرع الإقليمي للمركز المغربي لحقوق الإنسان بشيشاوة، وبشراكة مع المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية.

وجاءت هذه الحملة التي قادها البروفيسور خالد رباني، أستاذ الجراحة العامة، من أجل تخفيف الضغط الكبير على المستشفى الإقليمي لشيشاوة وتجويد الخدمات الصحية وتقريبها من الساكنة وتخفيف معاناة المرضى والفئات المعوزة، خاصة وأن المستشفى الإقليمي لشيشاوة يتوفر فقط على طبيب واحد مختص في الجراحة، وقاعتين فقط لإجراء العمليات الجراحية المماثلة تتناوب عليها مختلف التخصصات.

واستفاد من هذه الحملة الطبية 20 مريضا ومريضة، تحت إشراف ما يقارب 40 إطارا صحيا وإداريا، بغية تقليص مدة الانتظار بالنسبة للمرضى المسجلين في قائمة المواعيد، وذلك بإجراء العمليات الخاصة بالفتق والمرارة.

وفي هذا السياق، أكد رئيس المركز المغربي لحقوق الإنسان بشيشاوة، حسن بنسعود، في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن هذه الحملة الطبية الثانية تدخل في إطار اهتمام المركز الحقوقي بالجانب الصحي والاجتماعي للمواطن الشيشاوي في حالة عوز وفي سياق مواكبته لورش تجويد العرض الصحي بالإقليم خصوصاً بعد معاناة الساكنة من تداعيات الكارثة الزلزالية الأخيرة، وعبر المتحدث عن شكره وامتنانه لكافة المتدخلين والمساهمين في نجاح الحملة الطبية الثانية والتي لن تكون الأخيرة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


موعد عيد الأضحى بالمغرب لسنة 2024

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى