حملة طبية لفائدة الأم والطفل بميسور

أعطيت أمس السبت بميسور انطلاقة حملة طبية متعددة الاختصاصات تهم صحة الأم والطفل.

وتعد الحملة التي أعطى انطلاقتها عامل إقليم بولمان، عبد الحق حمداوي، بالمركز الصحي المرجعي للصحة الإنجابية بميسور، الثانية من نوعها في غضون شهر دجنبر الجاري.

وتروم الحملة إنجاز أزيد من 300 فحص طبي لفائدة النساء والأطفال و120 فحصا بالماموغرافيا للنساء اللواتي خضعن للكشف المبكر لسرطان الثدي وعنق الرحم بواسطة الوحدات الصحية المتنقلة والتكفل وتتبع جميع الحالات المرضية وتوزيع السماعات على ضعاف السمع من المعوزين فضلا عن عمليات للتوعية والتحسيس في المجال الصحي.

وتم تسخير موارد بشرية من قبل مندوبية الصحة والحماية الاجتماعية وجمعية التنمية، التربية والرعاية لانجاح الحملة، تشمل أساتذة في الجراحة والتخدير وأطرا ادارية في البرمجة والتنسيق وأطباء اخصائيين في الفحص بالاشعة وطب الاطفال وطب النساء والتوليد وأطباء عامين وداخليين وممرضين متعددي الاختصاصات وتقنيين في الاشعة.

وقد نظمت الحملة من طرف عمالة اقليم بولمان (المبادرة الوطنية للتنمية البشرية) بشراكة مع المندوبية الاقليمية للصحة والحماية الاجتماعية وجمعية التنمية، التربية والرعاية وكلية الطب والصيدلة بوجدة وكذا المنظمة الوطنية للاغاثة والانقاذ والتدخل السريع- فرع ميسور.

وكانت الحملة الطبية السابقة قد مكنت من انجاز 64 عملية جراحية تحت اشراف طاقم طبي متعدد الاختصاصات فضلا عن التكفل بجميع الحالات المرضية وتزويدهم بالأدوية.

 

المصدر : وكالات

قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى