حقيقة مقتل شابة من قبل سعودي في مراكش

روّجت بعض الصفحات والمجموعات الفيسبوكية، صورة شابة في العشرينات من العمر قيل إنها تعرضت لعملية قتل وحشية، بمدينة مراكش، من قبل شخص سعودي الجنسية.

وأفاد مصدر أمني لـ “سيت أنفو”، أن الصورة المنشورة على منصات التواصل والمرفوقة بتعاليق تفيد وفاة الضحية إثر عملية قتل بشعة في مدينة مراكش، لا علاقة لها بالمغرب.

واعتبر المصدر ذاته، أن الأخبار الرائجة مجرد إشاعات لا تمت للواقع بصلة.

وحسب موقع “صوت الوطن” الذي نشر صورة الفتاة فإن الشرطة الاسرائيلية عثرت سنة 2016 على الفتاة وجدان وليد أبو حمد (16 عاما) بالقرب من بلدة كسرا- سميع في الجليل الغربي عليها أثار تعذيب، مشيرا إلى أن الطواقم الطبية التي وصلت مكان الحادث حاولت إسعاف الفتاة لكنها لم تتمكن من ذلك لتعلن وفاتها.

 

 

 


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى