حقيقة مغادرة “مي نعيمة” السجن!.. مصدر يوضح

روجت بعض صفحات منصات التواصل الاجتماعية، اليوم الخميس، خبر مغادرة “اليوتوبوز” الشهيرة بلقب “مي نعيمة”، أسوار سجن عكاشة بالدار البيضاء.

وخلافا لذلك، قال مصدر موثوق لـ “سيت أنفو” إن “مي نعيمة” لم تستكمل بعد عقوبتها الحبسية، على الرغم من تخفيض الحكم الصادر في حقها من سنة إلى 3 أشهر حبسا نافذا، قبل حوالي أسبوع.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن الأخبار الرائجة لا أساس لها من الصحة، مؤكدا أن “مي نعيمة”، التي اعتقلت شهر مارس الماضي، على خلفية نشرها فيديو عبر قناتها على “اليوتيوب”، تفند فيه وجود فيروس “كورونا”، لن تعانق الحرية إلا منتصف الشهر الجاري.

وكانت “مي نعيمة” اعتقلت شهر مارس الماضي من قبل المصالح الأمنية، بعد تورطها في بث شريط فيديو يروج لأخبار زائفة، لاسيما بعدما دعت “عدم وجود وباء كورونا”.

جدير بالذكر أن “مي نعيمة” تحظى بشعبية واسعة على “اليوتيوب”، وتحقق فيديوهاتها نسب مشاهدة عالية، رغم الانتقادات اللاذعة التي تتعرض لها باستمرار.

 

 


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى