حقوقي: عمدة مراكش تترك حراس السيارات يمارسون ابتزاز المواطنين

اتهم الحقوقي ورئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام، محمد الغلوسي، رئيسة المجلس الجماعي لمدينة مراكش، فاطمة الزهراء المنصوري، بالتساهل مع ظاهرة انتشار حراس السيارات بالشوارع العمومية.

وقال الغلوسي في تدوينة على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي”فيسبوك”، إن “عمدة مراكش تترك حراس السيارات ومن يقف خلفهم من لوبيات الريع والفساد يمارسون الإبتزاز والتهديد في واضحة النهار ويحتلون كل الأماكن ضدا على القانون”.

جدير بالذكر، أنه سبق للمكتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بمراكش، أن راسل السنة الماضية رئيسة المجلس الجماعي للمدينة، حول ظاهرة حراس السيارات التي باتت تقلق راحة المواطنين من خلال مطالبتهم بإتاوات مقابل ركن سياراتهم بالشارع العام.

وقالت العصبة في نص الرسالة، إن “هذا الأمر أصبح مصدر قلق حقيقي للمواطن لما يتكبده يوميا من صوائر غير قانونية تستخلص منه عنوة وهو يتنقل بسيارته ويتوقف بها لقضاء أغراضه ومآربه، رغم أنه يؤدي ما يلزمه به القانون من ضريبة سنوية وتامين وغيرها من الالتزامات”.

وذكرت المراسلة، أن القانون يمنع على المجلس الجماعي كراء الأملاك العمومية لهؤلاء، مضيفة أن حراس السيارات لا يسيئون فقط إلى المواطنين بابتزازهم، بل يسيئون كذلك إلى القطاع السياحي من خلال ابتزاز السياح الأجانب.

وطالبت العصبة المجلس الجماعي بالعمل على فسخ كل عقود الكراء المنصبة على جنبات الطرق العمومية، والقيام تبعا لاختصاصات المجلس كشرطة إدارية بتنقية الشوارع من كل الظواهر المشينة التي يعاني منها المواطن، في مقدمتها أصحاب السترات الصفراء، إضافة إلى تقديم شكايات ضدهم أمام القضاء.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى