حقوقيون يطالبون بإرجاع الأساتذة الموقوفين إلى العمل

طالبت العديد من الأصوات الحقوقية بالمغرب، وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، بالتراجع عن قرارات التوقيف في حق العديد من رجال ونساء التعليم بسبب الاحتجاجات التي انخرطوا فيها طيلة أسابيع.

في هذا الصدد، قال المحامي والناشط الحقوقي محمد الغلوسي، إن على وزارة التربية الوطنية التراجع عن قرارتها التعسفية بتوقيف بعض رجال ونساء التعليم عن العمل مع توقيف أجرهم.

واعتبر الحقوقي ضمن تدوينة فيسبوكية، أن هذه “القرارات غير مشروعة تفوح منها رائحة الانتقام والشطط في استعمال السلطة، عليها أن تتراجع عن تلك القرارات تعبيرا منها عن حسن نيتها ورغبتها في تجاوز كل سوء الفهم الذي حصل وأيضا لتوفير مناخ سليم للتحصيل والتدريس”.

وشدد المتحدث ذاته، على أن “على كل القوى الحية من منظمات حقوقية ونقابية عدم ترك الأساتذة لوحدهم يواجهون هذه القرارات المجحفة،إنهم منا ونحن منهم وهم أبناء هذا الوطن وعلينا أن نحتضنهم بكل الدفء الإنساني”.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى