حقوقيون يطالبون الداخلية بالتصدي لانتشار العربات المجرورة بالدواب وسط آسفي

وجه الفرع المحلي بآسفي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب، شكاية إلى عامل الإقليم، حول ما تتعرض له مدينة آسفى من ترييف وتشويه (أصحاب العربات المجرورة بالدواب نموذجا).

وقال الفرع الحقوقي إن “حاضرة المحيط مدينة آسفي تتعرض لعملية ترييف وتشويه لجماليتها من خلال مجموعة من الظواهر المشيئة والدخيلة على المدن والحواضر وأبرزها ظاهرة اصحاب العربات المجرورة بدواب ( حمير وبغال)”.

وأشار نص الشكاية إلى أن “جل أحياء مدينة آسفي تتعرض لهجوم أصحاب هذه العربات المجرورة لبيع الخضر والفواكه، بيع البيض، جمع بقايا المنازل والمتلاشيات مما أدى إلى فوضى احتلال الطريق العمومية، والشوارع والأزقة والدروب كما ساهم في تشويه وترييف المدينة”.

وشددت الجمعية، على أن أصحاب العربات المجرورة زيادة على احتلال الملك العمومي، ساهموا كذلك في جلب الأوساخ والقاذورات والأزبال بجانب منازل الساكنة إضافة للضجيج والفوضى و الاعتداء على الساكنة والسرقة في بعض الأحيان، مطالبة بالتدخل لإيلاء العناية اللازمة والتصدي لظاهرة أصحاب العربات المجرورة بالدواب.


حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى