حسابات “فيسبوكية” لفتاة عارية تبتز الضحايا مقابل مبالغ خيالية

حذر محمد بلمهيدي، رئيس المركز المغربي للحماية من الابتزاز الإلكتروني، من الحسابات “الفيسبوكية” التي تقوم باستدراج الضحايا من أجل ابتزازهم ماديا.

وأوضح بلمهيدي، في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية بـ”الفايسبوك”، أن هناك حسابات “فيسبوكية” تضم صورا وفيديوهات لفتاة عارية، من أجل استدراج الضحايا، مقابل ابتزازهم ماديا.

وأكد رئيس المركز المغربي، أن صاحب هذا الحساب، يحاول الإيقاع بضحاياه بنشر صور فتاة عارية، بحيث يتم التقاط صور لهم في أوضاع مخلة من أجل ابتزازهم فيما بعد.

وسبق لرئيس المركز المغربي أن حذر الشباب من الانجراف وراء هذه الحسابات الوهمية، والتي غالبا ما يكون وراءها عصابة تقوم بابتزازهم، بعدما تحصل على صور وفيديوهات إباحية لهم.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى