حركة بيئية: واحات المغرب تتعرض لجريمة إيكولوجية

دقت حركة مغرب البيئة 2050 ناقوس الخطر من الواقع المأساوي لواحات النخيل بمجموعة من المناطق والأقاليم بالمملكة، نتيجة التغيرات المناخية وتظافر عوامل بشرية.

وقالت الحركة في منشور على حسابها الرسمي بمنصات التواصل الاجتماعي، إن واقع حال واحات درعة خراب ودمار، حيث هناك حقول النخيل تحولت إلى أطلال ومقابر.

واعتبرت الحركة البيئية، أن ما جرى يشكل جريمة إيكولوجية بكل المقاييس في حق هذا التراث الإنساني والحضاري والبيئي، متسائلة حول من يتحمل مسؤولية هذه الفضيحة البيئية.

وطالبت الحركة بفتح تحقيق في الأمر واتخاذ الإجراءات الاستعجالية لإنقاذ الواحات، ومحاسبة كل من ساهم في هذا الوضع المأساوي، معتبرة أن الجميع معني بإنقاد واحات المغرب.


موجة حر شديدة تصل لـ 47 درجة تضرب هذه المدن المغربية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى