حرض على العنف والقتل.. ANME تدين تصريحات ابن كيران في حق صحافيين

استنكرت الجمعية الوطنية للإعلام والناشرين بشدة تصريحات عبد الإله بن كيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية وما صدر عنه من عبارات السب والشتم في حق زملاء صحافيين خلال محاضرة له بمكناس، يوم الأحد 17 دجنبر الجاري.

وكشفت الجمعية في بيان توصل “سيت أنفو” بنسخة منه، أنها فوجئت بمنسوب الحقد والكراهية وقلة الأخلاق الذي صدر عن مسؤول حزبي وأمين عام لحزب إسلامي ورئيس حكومة أسبق، وهو لم يتردد في وصف خصومه في الرأي بالحشرات والحرمة، وكررها عدة مرات أمام جمع من اتباعه الذين بادلوه هذه السفاهة بالتصفيقات الحارة.

وأضاف بيان الجمعية أن الأمين العام، لم يتحفظ وهو يشبه بشرا بالحشرات، أو يرميهم بتهمة الخيانة العظمى التي مآلها التحريض المباشر على القتل، كما أصر على مصادرة حق المواطنين في التعبير الذي تضمنه جميع الأعراف والمواثيق الحقوقية، مادام هذا الرأي لا يمس بالاعراض، أو يدعو للكراهية والعنصرية.

إن الجمعية الوطنية للإعلام والناشرين، يضيف البلاغ، “وهي تتلقى هذه الخرجة السياسية غير المسؤولة، تعتبر تصريحات الأمين العام للعدالة والتنمية في حق زملاء لنا في مؤسسة الأحداث المغربية، تجاوزا لجميع الخطوط الحمراء في أدب الحوار والنقاش والاختلاف حول القضية الفلسطينية، وهي اختلافات موجودة وسط النخب الفلسطينية نفسها، أصحاب القضية، ولم يحدث أن سمعنا أن فلسطينيا وصف آخرا بالحشرة”.

وأعلنت الجمعية في البيان ذاته عن تضامنها المطلق واللامشروط مع الزملاء الصحافيين الذين عبروا عن موقف يلزمهم، مدينة بكل العبارات والصيغ ما تفوه به القيادي في العدالة والتنمية، وتعتبره تحريضا على العنف والقتل، ودعوة للاعتداء على الصحافيين، كما وقع في مناسبات أخرى”.

ودعت الجمعية الوطنية للإعلام والناشرين جميع القوى الحية في البلاد والمحبين للسلام والتعايش وحرية التعبير والرأي، بادانة هذا السلوك غير الحضاري، علما أن الجمعية ستحتفظ بنفسها بسلك جميع المساطر القانونية، دفاعا عن منتسبيها ضد هذا التسيب، المشجع على التفرقة، والمهدد للسلم الأمني للأشخاص.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى