حراك الريف.. المحكمة تدين ناشطا بـ20 سنة سجنا

أدانت الغرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمدينة الحسيمة، أمس الثلاثاء، ناشطا في حراك الريف بـ20 سنة سجنا نافذة.

وأضاف المصدر نفسه، أن الناشط أشرف موديد، توبع بتهم إخفاء أشياء متحصل عليها من السرقة، والسرقة الموصوفة باستعمال السلاح وحيازة السلاح الأبيض دون مبرر شرعي في ظروف من شأنها أن تشكل تهديدا للأمن العام وسلامة الأشخاص والأموال، وإضرام النار عمدا في مبنى ومسكن وفي ناقلات بها أشخاص، وتعطيل الطريق العمومية بغرض ومضايقة المارة، وتخريب منقولات في جماعات باستعمال القوة وكسر وتعييب أشياء مخصصة للمنفعة العامة والإهانة والعنف ضد رجال القوة العمومية أثناء قيامهم بوظائفهم ترتب عنه جروح والعصيان المسلح يواسطة أشخاص متعددين والتظاهر في الطرق العمومية بدون ترخيص والتجمهر المسلح في الطريق العمومي والتحريض على ارتكاب جنايات وجنح.

وكانت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، أصدرت قبل أشهر أحكاما تتراوح بين سنة و20 سنة في حق معتقلي الريف، الذين اعتقلوا على خلفية الاحتجاجات التي عرفتها مدينة الحسيمة، بعد مقتل محسن فكري.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى