حجز أطنان من الزيوت المغشوشة الخاصة بالمحركات ضواحي البيضاء

تمكنت عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بسرية بوسكورة، أخيرا من حجز أطنان من الزيوت المغشوشة الخاصة بالمحركات، بعد مداهمات لمصانع سرية ضواحي البيضاء والجديدة، نفذتها عناصر الدرك بوسكورة.

وبحسب المعطيات التي حصل عليها “سيت أنفو”، فإن عناصر الدرك ببوسكورة، تمكنت من تفكيك شبكة تروج زيوت المحركات المغشوشة، وذلك إثر إيقاف أحد أفرادها، حيث تبين أن هذه الشبكة تحرس على تجميع الزيوت المحروقة ذات المصدر المجهول والتي لم تعد صالحة للاستعمال، بعد اقتنائها بأسعار بخسة، إذ يتم نقلها إلى مصانع سرية داخل مستودعات سرية، بهدف تصفيتها وتدويرها وإعادة تدويرها وتصنيعها في إنتاج زيوت مغشوشة، قبل تصريفها بالأسواق باسم ماركات عالمية وتحقيق أرباح خيالية.

ويعمد أفراد شبكة ترويج زيوت المحركات المغشوشة إلى تعبئة قارورات من مختلف الأحجام وبراميل بتلك الزيوت المغشوشة التي يتم تدويرها وتصنيعها بواسطة معدات وآلات مختصة، قبل وضع لصاق ماركات عالمية عليها للتمويه على المصالح الأمنية وتسهيل عملية النصب على التجار والزبناء، بادعاء أنها زيوت محركات ذات جودة عالمية، في حين أن الحقيقة تبين أنها غير صالحة للاستعمال والاستهلاك.

وتم افتضاح أنشطة الشبكة الإجرامية، بعدما تمكنت عناصر الدرك الملكي بسرية بوسكورة من إيقاف سيارة نفعية بالطريق السيار في إطار الإجراءات الروتينية للمراقبة ومحاربة مختلف أشكال الجريمة، حيث أسفرت عملية تفتيش دقيق لمحتويات السيارة من العثور على أطنان من الزيوت المحروقة في عبارة عن براميل كبيرة الحجم كان يستعد لنقلها إلى مصنع بمستودع سري ضواحي البيضاء، لتدويرها وتصنيعها قبل ملء قارورات ووضع لصاق ماركات عالمية عليها للشروع في ترويجها بالأسواق.

وقد تقرر إيداع مالك ومسير المصانع السرية تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي لتعميق البحث، وذلك بتعليمات من النيابة العامة، قبل إحالته على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية الزجرية بالبيضاء، فيما تتواصل الأبحاث لإيقاف جميع المتورطين المحتملين.

 


مستجدٌ سارٌ يهم سفيان أمرابط مع مانشستر يونايتد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى