حادثة سير تفضح تزوير وثائق تأمين المركبات ضواحي أكادير

أودع وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بإنزكان، نهاية الأسبوع الماضي، شخصا يحترف تزوير وثائق تأمين العربات والدراجات النارية، السجن المحلي لآيت ملول، رهن الاعتقال الاحتياطي، في انتظار انطلاق أولى جلسات محاكمته، وفق صك الاتهام.

وكانت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بآيت عميرة، التابع لسرية بيوكرى وجهوية أكادير، قد أوقفت المتهم بعد كمين نصبته له على مستوى مدينة إنزكان، واقتادته نحو المخفر الترابي، قصد الاستماع إليه في محضر رسمي، في إجراءات البحث التمهيدي، تحت إشراف النيابة العامة التي أمرت بوضعه تحت تدابير الحراسة النظرية.

ووفق معطيات توفّرت لموقع “سيت أنفو”، فإن قضية عقود التأمين “المزيفة”، تفجرت بعد وقوع حادثة سير بأحواز منطقة آيت عميرة، لم يُدلِ أحد أطرافها وهو سائق دراجة نارية، بوثيقة التأمين، للدركيين، خلال إجراء المعاينة للحادث، إلا في اليوم الموالي، وهو ماجعل عناصر الضابطة القضائية ترتاب في أمرها، لتربط الاتصال بوكيل شركة التأمين المُبيّن شعارها في الوثيقة بغرض التمويه على أنها حقيقية وسارية المفعول، حيث أكد أن الشهادة المدلى بها قد طالها التزييف لكون بياناتها غير مسجلة في الناظم الآلي للشركة، ماشكّل نقطة بداية للتحقيقات في القضية.

واستنادا إلى المعطيات نفسها، فإن عناصر الدرك قامت بأبحاث مكثفة حول الموضوع، بناءً على إفادات سائق الدراجة، قادت نحو فك خيوط القضية في ظرف قياسي، بعد اعتقال الفاعل، الذي أقرّ بالمنسوب إليه، معترفاً بأنه يقوم بترويج وثائق تأمين مزيفة لفائدة الراغبين في الحصول عليها، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مقابل مبالغ مالية متفق عليها، يتم دفعها نقداً عند التسليم.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى