جهود الدرك تفضي لإيقاف مرتكب جريمة باشتوكة آيت باها

أوقفت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بسيدي بيبي، ضواحي اشتوكة آيت باها، شخصا في العشرينات من عمره، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالضرب والجرح المفضي إلى الموت.

وكان المشتبه فيه قد أقدم على تعريض شاب لاعتداء جسدي باستعمال أداة راضة ليلة أول أمس الخميس، على مستوى دوار “تكاض” بجماعة سيدي بيبي، وذلك لأسباب وخلفيات تعكف الأبحاث المُفعّلة من قبل الضابطة القضائية على تحديدها، حيث أصابه بجروح بليغة تسببت في مفارقته الحياة في الطريق صوب المركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني، وذلك قبل أن تسفر الأبحاث الدقيقة والتحريات الميدانية عن تحديد مكان تواجد الفاعل الذي كان قد لاذ بالفرار من مسرح الجريمة، وإيقافه عقب كمين مُحكم على مستوى مدينة أكادير، تحت الإشراف الفعلي لقائد سرية الدرك الملكي ببيوكرى.

وقد تم إيداع المشتبه فيه، تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي المفتوح بتعليمات النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد الخلفيات الحقيقية لارتكاب هذا الفعل الجرمي.


بسبب فريق الرجاء.. فيفا يلزم الكاف بقرار هام





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى