جهة مراكش-آسفي وحكومة إقليم الأندلس تعبران عن عزمهما على تعزيز التعاون الثنائي

عبر رئيس مجلس جهة مراكش- آسفي، سمير كودار، والكاتب العام للعمل الخارجي بحكومة إقليم الأندلس، إنريكي روشر، أمس الثلاثاء، بالمدينة الحمراء، عن عزمهما على تعزيز التعاون الثنائي، في مختلف المجالات.

وعبر الطرفان، في ختام لقاء، جرى بمقر الجهة، عن رغبتهما المشتركة في تعزيز التعاون الثنائي، من خلال التوقيع على مذكرة تفاهم للتعاون في مجالات السياحة، والتعليم، والتكوين المهني والثقافة.

وذكر المسؤول الإسباني، في هذا الاتجاه، بعمق أواصر الأخوة والصداقة التي تجمع المملكة المغربية والمملكة الإسبانية، مؤكدا على أوجه التشابه بين جهة مراكش – آسفي وإقليم الأندلس في المجال الثقافي، “مما يشكل ركيزة أساسية لرفع التحديات المشتركة”.

من جهته، استعرض كودار المؤهلات والإمكانيات الاقتصادية والطبيعية والثقافية التي تزخر بها جهة مراكش – آسفي، إضافة إلى الفرص الاستثمارية الاستثنائية التي توفرها، خاصة في قطاعات السياحة، والفلاحة، والتكنولوجيا واللوجستيك.

 


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى