جميلة صدقي.. أول قاضية مغربية في الاتحاد الإفريقي تسرد قصة نجاحها -فيديو

نساء مغربيات استطعن بكفاءتهن أن يسطرن أسماءهن بأحرف من ذهب، ويتركن بصماتهن في مجالات ظلت لسنوات حكرا على الرجال.ص

وبمناسبة 8 مارس الذي يصادف اليوم العالمي للمرأة، سلط “سيت أنفو” الضوء على قصص هؤلاء النسوة اللواتي برزن في مجالات مختلفة من خلال برنامج “قصة نجاحي”.

من بين هؤلاء النساء، القاضية جميلة صدقي، التي استطاعت بكفاءتها أن تترك بصمتها الخاصة في المجال القضائي، على امتداد ثلاثة عقود، حيث تعد أول مغربية تشغل منصب قاضية بالمحكمة الإدارية للاتحاد الإفريقي.

ارتقت جميلة صدقي مختلف مدارج السلك القضائي والقانوني، بدءا من نائبة لوكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية في الرباط، وصولا إلى محامية عامة لدى محكمة النقض بالمملكة.

واستطاعت القاضية جميلة صدقي، بخصالها الإنسانية الرفيعة يزينها التواضع الجم والصرامة الجادة والمهنية المؤكدة والوطنية الصادقة، أن تربط على مدى ما يناهز ثلاثة عقود، بين المهام القضائية والدبلوماسية القضائية حيث جمعت في مسارها الجوانب الإدارية والقضائية، ما جعلها مبعث فخر للمرأة المغربية التي لا تنفك تبلغ المستويات العليا في مختلف المجالات.

وشغلت جميلة صدقي منصب محامية عامة لدى محكمة النقض المغربية، وقاضية مكلفة بالاتصال، ببلجيكا.


أمطار رعدية مرتقبة بعدد من المناطق المغربية ومسؤول بالأرصاد يوضح

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى