جريمة قتل بطعم الاغتصاب.. “سيت أنفو” يروي القصة الكاملة لمأساة بشعة هزت آسفي

لم تمر سوى يومين على الجريمة التي هزت مدينة آسفي، وبالضبط قرب إحدى المؤسسات التعليمة، حتى اهتز حي عزيب الدرعي بنفس المدينة، على جريمة أبشع من الأولى، راح ضحيتها شاب في مقتبل العمر، بعدما وجهت له طعنات غادرة من طرف شخص من ذوي السوابق.

الجريمة التي هزت مدينة آسفي، لم تكن هذه المرة عادية، لأن الضحية كان يحاول الدفاع عن شرف شقيقته التي تعرضت للإغتصاب على يد هذا المجرم، الذي غادر أسوار السجن ليرتكب جريمة بشعة.

وفتحت المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بمدينة آسفي، يوم أمس الثلاثاء بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد الأفعال الإجرامية المنسوبة لشخصين يبلغان من العمر 31 و33 سنة، يشتبه في تورطهما في قضية تتعلق بتبادل الضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض المفضي للموت.

وكشف بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المعطيات الأولية للبحث، تفيد بأن أحد المشتبه فيهما دخل في نزاع مع المشتبه فيه الثاني وشخص ثالث يبلغ من العمر 24 سنة بسبب خلافات سابقة بينهم، الأمر الذي تطور إلى تبادلهم الضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض بالشارع العام بمدينة آسفى.

وتابع أن ذلك تسبب في وفاة أحدهم وإصابة باقي المشتبه فيهم بجروح بليغة، وهي الأفعال الإجرامية التي تم توثيقها بشرائط فيديو تداولها مستعملو شبكات التواصل الاجتماعي وتطبيقات التراسل الفوري على الهواتف المحمولة.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت المراقبة الطبية بالمستشفى المحلي رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.وفق البلاغ.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى