توقيف الدراسة بجامعة تطون يثير قلق “نقابة التعليم العالي”

استنكرت النقابة الوطنية للتعليم العالي، توقيف الدراسة لمدة أربعة أيام بمؤسسات جامعة عبد المالك السعدي، معبرة عن إدانتها في الوقت ذاته لانفراد إدارة الجامعة باتخاذ قرار تعليق الدراسة وغلق المؤسسات الجامعية دون الرجوع إلى مجلس الجامعة ومجلس المؤسسات المعنية بهذا القرار الصادم.

ووصفت النقابة، في بلاغ لها، هذا القرار بكونه “لا يرتكز على أساس قانوني ومخالف لكل الضوابط والأعراف الجامعية”، مضيفة أن إدارة هذه الجامعة قامت باتخاذ قرار منفرد بتعليق الدراسة وغلق المؤسسات الجامعية دون الرجوع إلى مجلس الجامعة ومجلس المؤسسات المعنية.

وحملت النقابة الوطنية للتعليم العالي رئاسة الجامعة المسؤولية الكاملة لما قد يترتب عن هذا القرار، “الذي جاء في مرحلة دقيقة ومفصلية من الأسدس الثاني، من إخلال أو عرقلة للدراسة خلال ما تبقى من السنة الجامعية الحالية”.

وللإشارة فإن جامعة تطوان قررت “عدم الترخيص لتنظيم نشاط معين بجميع المؤسسات التابعة لها”، إلى جانب “توقيف الدراسة بجميع المرافق التابعة للجامعة أيام 20 و21 و22 و23 مارس الجاري”، بعد توصلها بملصق النشاط ذاته من قبل فصيل طلابي، مبينة أنه “اتضح لها فيما بعد أن الأمر يتعلق بملتقى وطني يتجاوز مجرد نشاط طلابي موجه إلى طلبة الجامعة، في وقت تعد الجهة المنظمة غير مرخص لها”.


الوزيرة بنعلي تنفي صلتها بـ “الصورة المزعومة” وتتوعد باللجوء إلى القضاء

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى