توقف التلقيح ببعض المراكز يوم السبت يثير سخط مواطنين

فوجئ عدد من المواطنين أمس السبت، بتوقف عمل بعض مراكز التلقيح الخاص بفيروس “كورونا”.

وحسب ما استقاه موقع “سيت أنفو”، فإن بعض مراكز التلقيح أوصدت أمس أبوابها في وجه الراغبين في التلقيح، بالموازاة مع إضراب الأطر الصحية.

واشتكى المواطنون الذين سيضطرون الانتظار لتحديد موعد جديد لتلقيحهم، من الإهمال، بعدما لم يتمكنوا من الاستفادة من التطعيم أمس، رغم برمجة مواعيدهم وتوصلهم برسالة نصية بشأن ذلك.

وكانت النقابات الصحية بإقليم القنيطرة، دعت الشغيلة إلى التوقف عن العمل بمراكز التلقيح طيلة أيام السبت، وذلك نتيجة الإنهاك الجسدي والمعنوي والضغط طيلة فترة الجائحة والحرمان من الرخص السنوية.

وانتقد التنسيق النقابي في بلاغ له، عدم تفاعل وزارة الصحة بشكل ايجابي مع مطالبهم، حيث قررت الاستمرار في  فرض العمل ستة أيام السبت ولساعات إضافية خارج التوقيت العادي، وفرض العمل في العطل الدينية، في خرق سافر للنصوص التنظيمية الجاري بها العمل.، يضيف المصدر.

ودعا التنسيق النقابي، الأطباء إلى التوقف عن العمل بمراكز التلقيح ابتداء يوم السبت، محذرة من “مغبة لجوء أية جهة كيف ما كانت إلى أسلوب التهديد والترهيب”، متعهدة بالرد عن أي سلوك من هذا القبيل.

وبالموازاة مع ذلك، قال المنتظر العلوي، الكاتب العام الوطني للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام في تصريح سابق لـ “سيت أنفو”، إن الأطباء يراعون في إضراباتهم المراكز الحيوية كأقسام الإنعاش والمستعجلات، ومراكز التلقيح ليست ضمن هذه الأقسام، أي أن الشخص الذي لم يلقح اليوم يمكن أن يلقح بعد يوم أو يومين.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى