تواصل الجهود لإخماد حريقين اندلعا في غابة ضواحي تاونات

تواصل، اليوم الخميس، فرق التدخل الأرضي للوكالة الوطنية للمياه والغابات، والوقاية المدنية، والدرك الملكي والقوات المساعدة، والسلطات المحلية مدعومة بالقوات المسلحة الملكية، وعمال برنامج أوراش والساكنة المحلية وبطائرتين من نوع “كنادير” تابعتين للقوات الملكية الجوية، جهودها من أجل تطويق حريقين اندلعا بكل من الغابة المخزنية بورغة العليا والغابة المخزنية ورغة الوسطى.

وأوضح ياسين العايدي، المدير الإقليمي للوكالة الوطنية للمياه والغابات بتاونات بالنيابة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه تم حتى الآن تطويق الحريق الأول الذي اندلع يوم 20 غشت في الغابة المخزنية بورغة العليا وبالتحديد في الحدود الإقليمية بين إقليمي تاونات والحسيمة بنسبة 90 في المائة.

وأضاف أن هذا الحريق أتى على حوالي 30 هكتار من المساحة الغابوية المكونة أساسا من البلوط الأخضر وأصناف غابوية ثانوية .

وتابع أنه إلى حدود الساعة لا تزال فرق التدخل مرابطة في الميدان من أجل تطويق هذا الحريق بشكل كلي.

من جهة أخرى، أفاد العايدي بأن الحريق الذي اندلع أمس الأربعاء 23 غشت في الغابة المخزنية ورغة الوسطى، وتحديدا بالقسمين الغابويين اوطات الشعير وودكة بجماعة وقيادة ودكة (عمالة إقليم تاونات)، أتى على مساحة تقدر بنحو 35 هكتار من الغابات المتكونة أساسا من أشجار البلوط الفليني والتشكيلات والأصناف الغابوية الثانوية.

وتابع أن هذا الحريق اتسع نطاقه في ظرف زمني قصير بفعل العوامل المناخية كدرجة الحرارة المرتفعة وهبوب رياح الشرقي، إضافة إلى كثافة الغطاء الغابوي.

وأبرز أن الحريق لا يزال في طور التطويق بواسطة جميع فرق التدخل الأرضي، التي تعززت صباح الأربعاء بتدخل جوي بواسطة طائرتين من نوع كنادير قامتا بنحو 14 طلعة جوية.

وأشار إلى أن الحريقين معا، لم يخلفا ولله الحمد أي خسائر بشرية.

المصدر : وكالات


فريق الإنقاذ المغربي يستخرج آخر جثتين من تحت الأنقاض في دوار دمّره الزلزال





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى