تهديد مناضلات مغربيات بالقتل بسبب مدونة الأسرة

كشف مصدر مطلع لـ “سيت أنفو”، أن 22 مناضلة نسائية تعرضن لتهديدات بالقتل، ما جعلهن يضعن شكاية لدى محكمة الاستئناف بالبيضاء، وذلك على خلفية دفاعهن عن المساواة في إقرار مدونة الأسرة.

وبهذا الخصوص، قالت بشرى عبدو رئيسة جمعية التحدي للمساواة والمواطنة، إن التهديدات التي وجهت للنساء المناضلات هي تهديدات خطيرة جدا، لأنها تمس بالسلامة الجسدية لهن.

وأوضحت بشرى في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن هؤلاء المناضلات اللواتي تلقين التهديدات بالقتل، لم يقمن بأي شيء سوى الدفاع عن حقوق الإنسان، مضيفة قولها ” لدى نحن نقول كفى من الكراهية والحقد والتهديدات التي لا تخدم تطور المجتمع”.

وتابعت المتحدثة نفسها، أن المطالب النسائية هي مطالب عادلة وتجيب عن الحاجيات الآنية للنساء المغربيات، نحن نقول لهذه الجهات أنتم لستم تعملون في الواقع مع النساء كي تعرفوا حقيقة المعاناة اليومية التي يعانون منها.

وأفادت الحقوقية، أن الناشطات الحقوقيات يناضلن من أجل قانون الأسرة، ولا يحاربن القرآن أو يسعين إلى المس بالشريعة الإسلامية.

وللإشارة فإن مجموعة من المناضلات تعرضن للتهديد بالتصفية الجسدية لهن ولأبنائهن، بل هناك من يتعقب حياتهن، من خلال وضع لائحة تضم 22 اسما وصفت بـ لائحة أعداء الإسلام.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى