تنسيقية “ENSA” تُعلن عن خطوتها للدفاع عن قيمة دبلوم مهندس الدولة

أعلنت التنسيقية الوطنية لطلبة المدارس الوطنية للعلوم التطبيقية عن “إضراب وطني لمدة أربعة أيام ابتداء من يوم الأربعاء 2 دجنبر 2020 إلى السبت 5 دجنبر مرفوق بوقفات احتجاجية على الصعيد الوطني في احترام تام للتدابير الاحترازية المتعلقة بالوضعية الوبائية، تليها تنظيم وقفات احتجاجية خلال الفترة الممتدة من 7 إلى 20 دجنبر 2020، بعدها إيداع عريضة وطنية يوم الإثنين 21 دجنبر 2020 تزامنا مع إضراب وطني”.

وأكد بلاغ توصل “سيت أنفو” بنُسخة منه، أن “التنسيقية الوطنية بشخص ممثليها وطلبتها لن تتوانى في الدفاع عن مطالبها، ومستعدة لاستكمال هاته الحركة النضالية بكل وسائل التصعيد المتوفرة مهما كلفت من تضحيات إلى حين الاستجابة ودخول المسؤولين في حوار جاد وفعلي مع ممثلي الطلبة بالتنسيقية من أجل التوصل إلى حلول جذرية وملموسة، ونذكر  بضرورة توحيد الصفوف والدفاع بكل تفان ومسؤولية عن حقوقهم ومطالبهم من أي مساس قد يهدد دبلوم مهندس دولة”.

وحسب المصدر ذاته، تطالبُ التنسيقية بـ”ضرورة عقلنة أعداد مقاعد ولوج المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بشكل يتناسب مع الإمكانيات اللوجستية المتوفرة من معدات ومرافق، وإعادة اعتماد الاختبار الكتابي للولوج ضمانا لمبدأ تكافؤ الفرص وحرصا على مصداقية الانتقاء، وعقلنة إنشاء المدارس الوطنية للعلوم التطبيقية وفق معايير ودراسات استراتيجية ورؤية مستقبلية واضحة؛ مع اعتماد مقاربة تشاركية مع جميع الفاعلين والمهتمين بالتكوين الهندسي بالمغرب”.

وأكدت التنسيقية على “وجوب احترام خصوصية وطبيعة التكوين الهندسي بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية، وعبرت عن رفضها التام والقاطع لأي مخطط يهدف إلى المس بقيمة دبلوم مهندس الدولة بصفة عامة وبقيمة التكوين الهندسي بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بصفة خاصة مهما تعددت الأشكال”.

ويأتي الإضراب، وفق البلاغ، في “إطار استكمال سلسلتنا النضالية من أجل الدفاع عن ملفنا المطلبي؛ تواكب التنسيقية الوطنية لطلبة المدارس الوطنية للعلوم التطبيقية آخر التطورات بعد إيداع المراسلة لدى وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي والتكوين المهني مرفقة بالملف المطلبي؛ والدخول في إضراب إنذاري مدة ثلاث أيام ونجاحه بنسبة 100 في المائة لم نحظ للأسف بأي استجابة رسمية من الجهات المسؤولة”.

وأوردت، “بعد أسبوعين من الانتظار لم تذهب سدى؛ حيث استغلها ممثلو الطلبة من أجل عقد جموع عامة على صعيد جميع المدارس الوطنية للعلوم التطبيقية بالمغرب من أجل تقريب الطلبة من الوضعية الراهنة وشرح مستجدات القضية وكذا سماع آراءهم ومقترحاتهم؛ وفتح النقاش حول ملفنا المطلبي مع جميع الجهات المهتمة بالتكوين الهندسي بالمغرب وربح تضامنهم؛ قامت التنسيقية الوطنية بعقد سلسلة من الاجتماعات يومي 28 و29 نونبر 2020 لمدة أزيد من 13 ساعة لتدارس تقارير الجموع العامة  مناقشة الخطوات المقبلة التي سيتم سلكها في سبيل هذا النضال الطلابي؛ اجتماعات ساهمت في توضيح مواقف الطلبة وفهم متطلباتهم الأساسية”.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى