” تنسيقية هيئة التدريس وأطر الدعم” ترفض عروض الحكومة وتصفها بالهزيلة

عبّرت التنسيقية الموحدة لهيئة التدريس وأطر الدعم بالمغرب، عن رفضها لأي نظام أساسي لا يستجيب لتطلعات هيئة التدريس وأطر الدعم، ويعيد لهم مكانتهم الاعتبارية والرمزية داخل الوظيفة العمومية، ويستجيب لما دافعوا عنه من مطالب منذ صدور مرسوم المآسي.

وشدّدت في بيان لها، اطلع عليه “سيت أنفو”، أيضا، على رفضها للعروض الهزيلة التي تسرّب من “الحوار الملغوم”، مؤكدة على أن عدم إنصاف هيئة التدريس وأطر الدعم بكل فئاتهم وفي جميع الأسلاك المتضررة لن يزيد الوضع إلا احتقانا وتوترا.

ونبهت التنسيقية ذاتها، إلى أنه “رغم كل محاولات الحكومة ووزارتها الوصية على القطاع لإخماد شرارة نضالات نساء ورجال التعليم منذ 05 أكتوبر 2023 ضد النظام الأساسي وما قام عليه من فصول تكرس الحيف والإجحاف والهشاشة في صفوف هيئة التدريس وأطر الدعم، إلا أنها عاجزة عن تقديم حلول جدية لإنهاء الاحتقان واكتفت بالتضليل وبالترهيب والاقتطاعات والتوقيفات والمتابعات التعسفية في صفوف المناضلين والرهان على إنهاك القواعد الأستاذية وزرع اليأس في صفوفها عند نهاية كل أسبوع لعل مفعوله يظهر في مطلع الأسبوع الموالي، وإجهاض معركتهم بتكريس الظلم والإقصاء والتجاوب الانتقائي مع مطالب فئات وأسلاك دون أخرى لتشتيت صفوفهم والنيل من عزيمتهم”.

وأكدت على أن أي حوار تسعى الحكومة من ورائه إلى “الاستجابة الانتقائية” لبعض المطالب الفئوية دون التفاعل الشمولي مع جوهر المشكل في القطاع الذي هو الاستجابة لمطالب هيئة التدريس وأطرالدعم في كل الأسلاك دون تمييز أو حيف يعني المزيد من الاحتقان والتصعيد”.

وأشارت لاتسيقية إلى  “أن اختباء الفاعل السياسي في لغة غير لغة المسؤول الجاد والباحث عن الحل ما هو إلا جبن وإقرار بالعجز، ولن يزيدها الترهيب والقرارات الإدارية التعسفية والاقتطاع من الأجور إلا عزما وتصميما على تحقيق مطالبها العادلة والمشروعة”.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى