تنسيقية ”مافيا العقار” غاضبة من بطء محاكمة ”بوتزكيت”

تعتزم تنسيقية ضحايا مافيا العقار بأقاليم تزنيت، كلميم وسيدي افني، تنظيم وقفة احتجاجية أمام  غرفة الجنايات باستئنافية أكادير، بالتزامن مع محاكمة الحسن الوزاني المتابع في ملف له صلة بمافيا العقار بتزنيت.

وأغضب بطء سير محاكمة ”بوتزكيت”، التنسيقية، وقالت في بيان، إنها ”تتابع بقلق كبير مسار الملفات القضائية، وذلك لكون نزيف الضحايا لم يتوقف على الرغم من وقوف النيابة العامة بكل من تزنيت وكلميم وأكادير على أساليب مافيا العقار المتمثلة في شهود الزور و الوثائق المزورة واستعمال علاقات مشبوهة بأباطرة التهريب ومخلتف أنشطة الفساد في المنطقة”.

وعبرت التنسيقية عن استغرابها الشديد لمتابعة الملقب ببوتزكيت في حالة سراح ”على الرغم من وجود عدة عقود مزورة وثبوت التزوير بخبرة قضائية تقنية قام بها مختبر الدرك الملكي بالرباط”.

واستنكرت الطريقة التي تم بها إقصاء الضحايا من طرف قاضي التحقيق ومنعهم من التنصيب طرفا مدنيا خلال مرحلة التحقيق.

من جهة ثمنت في نفس البيان، تعاطي بعض النيابات العامة وقضاة الحكم بـ”الحزم المطلوب مع شهود الزور وتطالبهم بالمزيد من الحزم وإنزال أقصى العقوبات لمحاربة هذه الظاهرة التي تضيع بها الحقوق وتضلل بها الأحكام القضائية، لكن في المقابل تُسجل التنسيقية وتستنكر ومعها ضحايا مافيا العقار بجهة سوس تعامل بعض هذه النيابات العامة مع ”ملفات شهود الزور والذين تم اعتقالهم مؤخرا واعترفوا من خلال جميع مراحل التحقيق بأن المدعو بوتزكيت كان يستغلهم بالضغط عليهم وأحيانا بالإغراء المادي مستغلا فقرهم بحملهم على الإدلاء بشهادة الزور في مجموعة من الملفات منها ملفات أدين أصحابها بناء على شهادة شهود الزور إلا أن النيابة العامة لم تقم بتطبيق القانون والاستماع إلى المتهم بوتزكيت وفق ما ينص عليه القانون”.


حصري.. مهدي بنعطية يوضح بشأن رحيل أوناحي عن مارسيليا

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى