تمديد جديد لحالة الطوارئ الصحية بالمغرب.. عضو لجنة التلقيح يكشف السيناريوهات المحتملة

في ظل الحديث عن استقرار الوضعية الوبائية بالمغرب وتراجع معدل الإماتة، تساءل مواطنون حول إمكانية التراجع عن فرض حالة الطوارئ الصحية بأرجاء المملكة.

وفي السياق ذاته، توقع عضو بلجنة التلقيح الوطنية في حديث لـ “سيت أنفو”، أن يستمر المغرب في فرض حالة الطوارئ إلى حين نهاية السنة، أو تسجيل أرقام جد مرتفعة بشأن الأشخاص الملقحين.

وأوضح المصدر عينه أن إعلان رفع حالة الطوارئ في هذه الظرفية من شأنه أن يهدد سلامة المواطنين، لاسيما غير الملقحين منهم، والحال أن فئة مهمة من المجتمع لا زالت لم تخضع بعد للتطعيم سواء بالجرعة الأولى أو الثالثة.

وأكد العضو بلجنة التلقيح الوطنية، أن الحكومة الحالية ستعلن من جديد نهاية أكتوبر الجاري، تمديد حالة الطوارئ إلى حين تسجيل 0 حالة إصابة ووفاة جراء الفيروس التاجي.

جدير بالإشارة أن المغرب فرض حالة الطوارئ الصحية بمختلف ربوع المملكة، منذ مارس من سنة 2020، عقب إعلان تسجيل حالات للإصابة بكوفيد، حيث صاحب ذلك الإعلان عن فرض حجر شامل.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى