تلاميذ المعهد الجهوي للموسيقى بفاس يقدمون معزوفات متنوعة في حفل نهاية السنة

قدم تلاميذ المعهد الجهوي للموسيقى والفن الكوريغرافي بفاس، أول أمس الأربعاء، معزوفات موسيقية متنوعة بمناسبة اختتام السنة الدراسية 2021/2022.

وتميز الحفل الفني المنظم بمبادرة من جمعية آباء وأولياء تلاميذ المعهد الجهوي للموسيقى والفن الكوريغرافي بفاس بشراكة مع المديرية الجهوية للثقافة بجهة فاس مكناس، باستعراض معزوفات وأنغام موسيقية لآلات البيان والقانون والكمان والساكسوفون والعود.

كما أبدع تلاميذ المعهد الموسيقى في أداء وصلات من الطرب الأندلسي، شملت شذرات من نوبة رصد الديل، بالإضافة إلى قطع موسيقية من التراث الكلاسيكي العالمي.

ويهدف الحفل الفني إلى إعطاء الفرصة للطاقات الشابة قصد صقل مواهبها، وتحفيزها على العطاء والمثابرة.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ولقناتها الإخبارية M24، قال رئيس جمعية آباء وأولياء تلاميذ المعهد الجهوي للموسيقى والفن الكوريغرافي بفاس ادريس المبكر، إن الحفل الفني ينشطه لأول مرة تلاميذ المعهد الموسيقي، حيث يأتي تنفيذا لمقترحات آباء وأولياء الأمور وانسجاما مع البرنامج السنوي للجمعية.

وأضاف ادريس المبكر، أن دور الجمعية يتمثل في متابعة التلاميذ من أجل مواصلة دراستهم بالمعهد، ثم تشجيع عطاء الأساتذة وأطر المعهد، وهو ما أثمر حفلا فنيا من تنشيط وأداء طلبة المعهد.

وأكد من جهته مدير المعهد الجهوي للموسيقى والفن الكوريغرافي بفاس، مصطفى عامري في كلمة تقديمية، أن الحفل الفني يجسد احتفالا بالمواهب الصاعدة التي، رغم الصعوبات، تابعت دراستها بالمعهد باجتهاد وتألق مشيرا الى أن نسبة النجاح بالمعهد للموسم الدراسي 2021/2022، فاقت 80 في المائة، والتي جاءت نتيجة تضافر جهود مختلف المكونات.

وتجدر الإشارة إلى أن المعهد الجهوي للموسيقى والفن الكوريغرافي بفاس، أسس سنة 1955، حيث كان ولا يزال مشتلا للكفاءات وحاضنا للمواهب، ومكانا يصان فيه التراث الموسيقي الوطني.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى