تقرير: 48% من السجناء الأحداث يتابعون دراستهم من داخل المؤسسات الإصلاحية

كشف المرصد المغربي للسجون أن 48 في المئة من السجناء الأحداث يتابعون دراستهم من داخل المؤسسات الإصلاحية، فيما 30% من هذه الفئة يستفيدون من برامج التكوين المهني.

وأبرز المرصد، في تقرير البارومتر الأول حول “مستوى إعادة إدماج السجناء الأحداث” برسم شهر شتنبر 2022، والذي تم تقديمه اليوم الثلاثاء بالرباط، أن 9% يتابعون دراستهم في المستوى الابتدائي، و37% في المستوى الإعدادي، و50% في المستوى الثانوي، و4% في المستوى الجامعي.

أشار التقرير، في شقه المرتبط بالسمات المتعلقة ببرامج إعادة الإدماج، إلى أن 34 % يتابعون دراساتهم في شعبة العلوم الإنسانية، و 34 % في العلوم التجريبية، و 21 % في علوم الحياة والأرض، و 8 % في الاقتصاد، و 3 % في القانون.

وسجل التقرير أن 81% من السجناء الأحداث استفادوا من خدمات التوجيه، موضحا أن 59 % راضون عن الخدمات التي تسمح بمتابعة الدراسة داخل السجن، و 34 % راضون جدا، و 3 % راضون إلى حد ما، و 4 % غير راضين.

وبخصوص التكوين المهني، أبرز التقرير أن 30% من السجناء الأحداث يستفيدون من برامج التكوين المهني، و 48% منهم يستفيدون من برامج التكوين المهني، و 38% منهم يستفيدون من برامج التكوين الحرفي والتقني، و 12% منهم يستفيدون من برامج محو الأمية، و 2% يستفيدون من برامج أخرى.

وتابع أن 83% يستفيدون من برامج يتم تقديمها من طرف مكونين من خارج إدارة السجون، مشيرا إلى أن 55% راضون عن برامج التكوين المهني المقدمة داخل السجن، و 41 % راضون جدا، و2 % راضون إلى حد ما، و2 % غير راضين.

وفي ما يتعلق بالدعم النفسي، فإن 66% من السجناء الأحداث يستفيدون من برامج الدعم النفسي، و %38 منهم يستفيدون من جلسات الدعم النفسي الفردية، و 62% منهم يستفيدون من جلسات الدعم النفسي الجماعي، و 21% من حصص يؤطرها طبيب مختص، و 79% من حصص يؤطرها اخصائي نفسي، و 64% راضون عن خدمات الدعم النفسي التي تقدمها مراكز الإصلاح والتهذيب، و 32% راضون جدا، و 4% راضون إلى حد ما.

وعلى مستوى الأنشطة داخل المؤسسة السجنية، فإن 98% من السجناء الأحداث استفادوا من الأنشطة المنظمة في مراكز الإصلاح والتهذيب، و 99% منهم استفادوا من الأنشطة الرياضية، و 65% استفادوا من الأنشطة الفنية، و 64% من الأنشطة الثقافية، و 59% من الأنشطة الترفيهية، و %8 من الأنشطة الدينية، مشيرا إلى أن 37% من هذه الأنشطة تم تنظيمها من قبل الإدارة، و72% من قبل موظفي المؤسسة، و19% من قبل مؤسسة محمد السادس، و12% من قبل جمعيات المجتمع المدني.

وتابع أن 66% راضون عن الأنشطة المنظمة في مراكز الإصلاح والتهذيب، و29% راضون جدا ، و4% راضون إلى حد ما، بينما أكثر من 1% منهم غير راضين.

وحول الوساطة الأسرية، أشار التقرير إلى أن 35% استفادوا من خدمات الوساطة الأسرية في مراكز الإصلاح والتهذيب، و47% راضون عن خدمة الوساطة الأسرية تحضيرا للإفراج، و45% راضون جد ا، بينما 9% راضون الى حدا ما.

يذكر أن البحث الميداني، الذي اعتمده هذا التقرير وفق منهج المسح الإحصائي، شمل 200 حدث معتقل، من نزلاء المؤسسات وهو ما يشكل حوالي 25 في المائة من تعداد السجناء الأحداث في المغرب، موزعين على مركز بن سليمان للإصلاح والتهذيب، ومركز الإصلاح والتهذيب عين السبع بالدار البيضاء.

المصدر : وكالات

موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى