تقرير.. “شدى تيفي” تقدم 43 ساعة لمواكبة واقعة الطفل ريان

تصدرت قناة “شدى تيفي” المشهد السمعي البصري والتغطيات الخاصة بمواكبة حادث الطفل ريان، الذي سقط وسط البئر بدوار اغران  المتواجد بجماعة تمروت بإقليم شفشاون.

وحسب التقرير الذي أعدته الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، فإن قناة”شدى تيفي” واكبة هذا الحدث المؤلم، بغلاف زمني فاق 43 ساعة، عبر تخصيص برنامج مباشر مطول يتضمن 12 حلقة.

وبالنسبة للخدمات الإذاعية، خصصت إذاعة “إم إف إم” حجما زمنيا مهما لمواكبة هذا الحدث، بأكثر من 34 ساعة، تضمنت 37 برنامجا، لتأتي بعدها إذاعة “شدى إف إم”  بمعدل فاق 31 ساعة بث، تضمنت 57 حلقة خلال 19 برنامجا.

وبخصوص الإعلام العمومي، قدمت “قناة ميدي 1 تيفي” أعلى مدة زمنية  مقارنة مع باقي الخدمات العمومية لمواكبة حادث الطفل ريان، بغلاف فاق 35 ساعة بث، تضمنت من 114 حلقة لـ 22 برنامجا.

وتأتي بعدها الإذاعة الوطنية بمدة زمنية فاقت 21 ساعة بث، بحيث تضمنت 115 حلقة ضمن 35 برنامجا تنوع بين النشرات وفقرات إخبارية وبرامج أخرى.

تليها الإذاعة الأمازيغية بفارق 10 ساعات بحيث خصصت لتغطية هذا الموضوع، أما القناة الأولى فقد خصصت أيضا مدة زمنية مهمة فاقت 9 ساعات بث، تضمنت 40 حلقة في 8 برامج تطرقت للموضوع.

وأسهمت 22 خدمة سمعية بصرية خلال الفترة الممتدة مما بين فاتح إلى 10 فبراير 2022 في تقديم رصيد من المضامين الإذاعية والتلفزية الخاصة بحادث الطفل ريان، تشكل من 1416 حلقة لـ 413 برنامجا ما بين نشرات إخبارية قارة واستثنائية  وبرامج متنوعة بغلاف زمني وصل إلى أزيد من 308 ساعة.


مهاجم جديد يعزز صفوف الرجاء أمام أولمبيك آسفي





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى