تقرير: بطالة الشباب أكثر حدة في الحواضر وبين النساء وحاملي الشواهد

كشفت المندوبية السامية للتخطيط، أن البطالة لدى الشباب أكثر انتشارا بين سكان المناطق الحضرية والنساء والحاصلين على شواهد.

وقالت المندوبية في مذكرة لها إن معدلات البطالة ارتفعت بـ 2،9 نقطة مئوية خلال العقدين الأخيرين، منتقلة من 20 في المائة سنة 2000 إلى 22،9 في المائة سنة 2022، مع تسجيل معدل بطالة بلغ 14،8 في المائة فقط خلال سنة 2014.

وسجل المصدر ذاته أن حصة الشباب في سوق الشغل تراجعت في الفترة المذكورة، معتبرة أن ذلك راجع على الخصوص إلى ارتفاع نسبة بقائهم في النظام المدرسي.

وتبعا لمذكرة الحليمي، فقد بلغ معدل بطالة الشباب الحاصلين على شواهد عليا 40،3 في المائة، وهو ما يعني ضعف معدل الشباب الحاصلين على شواهد التعليم المتوسط البالغ نسبته 20،7 في المائة، وأكثر من خمسة أضعاف معدل الشباب غير الحاصلين على شهادة 7،9 في المائة.

ولفتت المذكرة إلى أن نحو واحدة من كل ثلاث نساء نشيطات تتراوح أعمارهن بين 15 و34 سنة بنسبة مقدرة في 32،7 في المائة عاطلات عن العمل سنة 2022، مقارنة بـ 19،8 في المائة في أوساط الرجال، وأضافت أنه بحسب بيئة الإقامة فمعدل البطالة يصل في صفوف سكان المناطق الحضرية 29،9 في المائة مقارنة بـ 10،7 في المائة بالنسبة لسكان المناطق القروية.


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى