تقرير برلماني: المسارات العشوائية لتسويق لحوم الدواجن تهدد صحة المغاربة

حذر تقرير برلماني من الرياشات ومذابح الدواجن، نتيجة عدم احترامها لمعايير السلامة الصحية، وهو ما يشكل خطرا على صحة المستهلكين المغاربة، حيث يتم تسويق 80 في المائة من لحوم الدواجن عبر مسارات تقليدية غير آمنة، إذ تتم عملية التسويق عبر مسارات عشوائية لا تستجيب للمعايير الدنيا للنظافة والجودة.

وقال تقرير اللجنة الموضوعاتية حول الأمن الغذائي بمجلس المستشارين، إن مكون التسويق يظل الحلقة الضعيفة في هذا القطاع، وذلك بالنظر لهيمنة القطاع غير المنظم في مجال الذبح. بحيث تكاد غالبية المذابح لا تستجيب لمعايير السلامة الصحية وتشكل خطرا على صحة المستهلك. هذا، وتواجه قنوات توزيع لحوم الدواجن العديد من الصعوبات الكبرى، تتمثل في مجموعة من النقاط من بينها، أن 20 في المائة من مبيعات الدواجن بالضيعة تتم عبر مسارات التسويق العصرية المراقبة، مقابل 80 في المائة يتم تسويقها عبر المسارات التقليدية,

كما يضم المسار العصري 27 في المائة فقط من محلات ذبح الدواجن، التي تتوفر على اعتماد المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية وتخضع لمراقبته، مقابل 15 ألفا من محلات تقليدية عبارة عن رياشات للذبح غير مرخصة يمونها سوق الجملة للدواجن.

وأشار التقرير إلى أنه يتم تسويق غالبية الإنتاج من لحوم الدواجن بطريقة عشوائية ولا تستجيب للمعاير الدنيا للنظافة والجودة، مما يهدد صحة المستهلكين والعاملين بها. وقد دفع هذا الوضع المسؤولين على إطلاق مسلسل لعصرنة هذه الوحدات التقليدية، غير أن هذه الدينامية تسجل بطئا شديدا في التنزيل.

وتطرق التقرير كذلك إلى الآثار الضارة على البيئة، لاسيما بسبب الكميات الكبيرة من النفايات التي تخلفها محلات الذبح، إذ يتم إلقاء هذه النفايات في قنوات الصرف الصحي، فيما يتم عموما التخلص من الباقي في المطارح العمومية دون معالجة قبلية، مما يشكل مصدر تلويث للفرشات المائية.

وبخصوص سعر الدجاج المنتج للحم والمربى في الضيعة، فإنه يتغير من فصل إلى آخر، حسب الظرفية وسوق العرض والطلب وتقلبات أسعار المواد الأولية والأعلاف.

شار إلى أن سلسلة الدواجن شهدت تطورا مهما، الأمر الذي مكنها حاليا من تغطية 100 في المائة من الحاجيات من اللحوم البيضاء، وكذا 100 في المائة من الحاجيات من بيض المائدة. وقد بلغ استهلاك اللحوم سنة 2019 ما مجموعه 22.1 كلغ للفرد سنويا.

وبلغ المتوسط السنوي لنمو الإنتاج بقطاع الدواجن ما بين 2000 و2019، نسبة 6.5 في المائة بالنسبة للحوم البيضاء من لحم الدجاج والديك الرومي و5 في المائة بالنسبة لإنتاج البيض. كما بلغ المتوسط السنوي لنمو استهلاك اللحوم البيضاء 6.2 في المائة بالنسبة لاستهلاك البيض.


ماذا يفعل حكيم زياش في روسيا؟





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى