تفاصيل جديدة في قضية وفاة رضيعة أمام مركز صحي بشفشاون

اهتزت مدينة شفشاون، قبل أيام على وقع خبر مؤلم، بعد وفاة رضيع حديث الولادة أمام مركز صحي مغلق.

وحسب مصدر “سيت أنفو”، فإن سيدة حامل فاجأها آلام المخاض، فقام أفراد عائلتها بنقلها غلى دار الولادة بالمركز الصحي “تمروت” باقليم شفشاون، لكن للأسف الشديد وجدوه مغلقا.

وأوضح المصدر نفسه، أن السيدة وضعت جنينها أمام باب المركز، لكن برودة الطقس، تسببت في وفاة الجنين.

وراسلت جمعية الكرامة للدفاع عن حقوق الإنسان، وزير الصحة والحماية الاجتماعية، بسبب وفاة جنين مباشرة بعد الولادة بسبب الإهمال الطبي والبرد القارس.

وطالبت الجمعية من وزير الصحة بفتح تحقيق في الموضوع، موضحا أن امرأة في حالة مخاض جاءت من دوار بوخلوف لدار الولادة بمركز تمروت من أجل الولادة ولكن للأسف وجدوا دار الولادة والمستوصف الصحي مغلق في وجه الساكنة.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى