تفاصيل جديدة بخصوص بناء أضخم جسر بالبيضاء

كشف مصدر مطلع لـ “سيت أنفو”، أن نسبة أشغال إنجاز أضخم جسر بمدينة الدار البيضاء، وصلت إلى 30 في المائة.

وأوضح المصدر نفسه، أن أشغال هذا المشروع يتم تنفيذها على مراحل ويتم إجراؤها بشكل رئيسي خلال الليل بين الساعة 1:00 و 5:00 صباحًا، وذلك من أجل الحفاظ على حركة السير.

ومن المنتظر أن يتم فتح الجسر أمام السائقين خلال نهاية السنة المقبلة، بحيث ستنتهي الأشغال خلال شهر دجنبر المقبل.

وأوضح المصدر نفسه، أن الجسر سيمتد ما بين شارع مقداد الحريزي، إلى شارع القدس، وذلك لتخفيف الضغط على حركة المرور التي تشهدها المنطقة.

وأوضحت الشركة المكلفة بانجاز هذا المشروع، أن الطول الإجمالي للقنطرة سيبلغ 620,4 مترا، كما سيصل عرضها إلى 16,1 مترا، وستكون عبارة عن طريق تتوفر على ممرين اثنين 2×2.

وحول اختيار شارع محمد السادس لإنشاء القنطرة، أوردت الشركة، أن الشارع الذي يتقاطع مع عدة محاور كبرى ومفترقات للطرق، يشكل إحدى المداخل الرئيسية لمدينة الدار البيضاء وتصب فيها حركة مرور عالية الكثافة مع تدفقات كبيرة للشاحنات ولمركبات البضائع الثقيلة.

وإضافة إلى الدور الذي ستلعبه هذه المنشأة كممر للعبور، سيشكل الجزء الأرضي الرابط بين شارعي القدس و إدريس الحارثي أكبر قطب تبادل في شبكة النقل العمومي حيث ستشيد محطتان الطرامواي T3و الباصواي BW1، قريبا من محطات توقف سيارات الأجرة الكبيرة و الحافلات.


قرار محكمة الاستئناف في قضية “مومو”

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى