تغريم الراجلين بسبب عدم احترام المسلك الخاص بهم يعود للواجهة ومحامي يشرح

تزامنا مع تخليد اليوم الوطني للسلامة الطرقية أمس الخميس، تساءلت شريحة من المواطنين حول مصير قانون تغريم الراجلين الذين لا يحترمون علامات التشوير.

وفي الوقت الذي أثير فيه جدل واسع بشأن تغريم الراجلين غرامات مالية تتراوح ما بين 20 و50 درهم، في حال عدم احترامهم المسلك الخاص بهم، غاب التطبيق الفعلي لهذه الغرامات على أرض الواقع.

وارتباطا بذلك، قال محمد ألمو، المحامي بهيئة الرباط في تصريح لـ “سيت أنفو”، إن المواطنين فوجئوا بعد الضجة بعدم التعاطي الصارم مع النص القانوني الذي جاءت به مدونة السير بعد التعديل.

ورصد المحامي بهيئة الرباط نوعا من التغاضي في التطبيق الفعلي لاستخلاص غرامات عدم احترام الراجلين، للمر الخاص بهم.

وحول أسباب هذا التغاضي، رد ألمو قائلا : “ربما يرجع ذلك لعدد من الأسباب الواقعية والتي لم يستحضرها المشرع عند وضع النص القانوني، إذ من الصعب ضبط الراجلين، غير أنه من جهة ثانية يجب معرفة أن المخالفات التي يرتكبها هؤلاء الراجلون تشكل في بعض الأحيان عرقلة للسير وتشوش على السير الطبيعي للطريق”.

 


إمكانية تسليمه للمغرب.. النيابة العامة الألمانية تكشف لـ”سيت أنفو” مصير محمد بودريقة

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى