تعويض المتضررين من الأمطار والثلوج.. دعوات لتفعيل صندوق التضامن ضد الكوارث

تجددت الدعوات إلى تفعيل صندوق التضامن ضد الكوارث هذه السنة بعد التساقطات المطرية والثلجية التي شهدتها مجموعة من المناطق، خاصة بالجنوب الشرقي.

في هذا الصدد، دعا رئيس المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، عبد الله بوانو، في سؤال كتالي موجه لوزيرة الاقتصاد والمالية، إلى تفعيل صندوق التضامن ضد الوقائع الكارثية، المنصوص عليه في القانون رقم 110.14، وذلك لتعويض المتضررين من الأمطار الغزيرة والفيضانات والتساقطات الثلجية الكثيفة، التي عرفتها بعض المناطق.

وأوضح بوانو أن القانون السالف الذكر المُحدث بموجبه، نظام التغطية ضد عواقب الوقائع الكارثية، يعتبِر واقعةً كارثية، كل حادث نجمت عنه أضرار مباشرة، جراء القوة غير العادية لعامل طبيعي، أو إلى الفعل العنيف للإنسان، مسجلا ضرورة توفر عنصر الفجائية، أو عدم إمكانية التوقع، وأن تشكل آثارها المدمرة خطورة شديدة على العموم.

وأكد البرلماني على أن قانون إحداث نظام تغطية عواقب الوقائع الكارثية، نص على أنه يمكن لضحايا هذه الوقائع الاستفادة من التعويضات التي يمنحها صندوق التضامن، وفق الشروط المنصوص عليها في القانون نفسه.

وتساءل بوانو حول الإجراءات والتدابير المتخذة من طرف الحكومة لتعويض المتضررين من الكوارث الطبيعية.

وذكر المتحدث بأن الاضطرابات الجوية التي تعرفها مناطق من المغرب، خلفت وفيات وإصابات وأضرار في الطرق والممتلكات الخاصة، وتسببت في انهيار وتضرر منازل طينية بورزازات وتنغير وزاكورة، إضافة إلى انقطاع الكهرباء عن عدو دواوير لمدة تزيد عن 72 ساعة، معتبرا أن كل ذلك يرقى إلى تصنيفها كـ”واقعة كارثية”.


موعد عيد الأضحى بالمغرب لسنة 2024

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى