تطور مثير في قضية محاكمة مغتصب وقاتل الطفل عدنان

يرتقب أن تنطلق اليوم الثلاثاء، جلسة جديدة من أطوار محاكمة مغتصب وقاتل الطفل عدنان ذو 11 ربيعا، بمدينة طنجة.

وكانت محكمة الاستئناف بطنجة قررت الأسبوع المنصرم، تأجيل النظر في الملف الذي حظي بتعاطف واسع من قبل المغاربة، إلى غاية يومه الثلاثاء 1 دجنبر الجاري.

ويأتي تأجيل النظر في القضية، التي هزت سكون مدينة البوغاز قبل أزيد من شهر، لطلب إعداد الدفاع، عقب تنصيب محامي المتهم.

حري بالبيان، أنمصالح الأمن بمنطقة بني مكادة بمدينة طنجة، توصلت في وقت سابق ببلاغ للبحث لفائدة العائلة، بشأن اختفاء طفل قاصر يبلغ من العمر 11 سنة، قبل أن تكشف الأبحاث والتحريات المنجزة أن الأمر يتعلق بواقعة اختفاء بخلفية إجرامية، خصوصا بعدما تم رصد تسجيلات مصورة تشير إلى احتمال تورط أحد الأشخاص في استدراج الضحية بالقرب من مكان إقامة عائلته.

وأسفرت عمليات البحث والتشخيص  التي باشرتها  عناصر الشرطة القضائية مدعومة بمصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني عن تحديد هوية المشتبه فيه،  الذي يقطن غير بعيد عن مسكن الضحية، قبل أن يتم توقيفه والاهتداء لمكان التخلص من جثة الضحية.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى