تسعيرة 20 درهم لدخول “الحمام”..المهنيون يكشفون الحقيقة

تفاعلت الجامعة الوطنية لجمعيات أرباب ومستغلي الحمامات التقليدية والرشاشات بالمغرب، مع رسالة وجهها القيادي بحزب الطليعية، صافي الدين البدالي، إلى وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، حول رفع تسعيرة الاستفادة من الحمام.

وقال المكتب الجامعي للجامعة في بلاغ توصل”سيت أنفو” بنسخة منه، أن الرسالة جاءت “مشحونة بمغالطات من شأنها تعميق الضرر بالقطاع لما عانه لمدة سنتين من الإغلاق والحيف الذي طال مستخدميه”.

وكشف البلاغ، أن رسالة القيادي اليساري تضمنت “عناصر هجومية ونعتت أصحاب الحمامات بعديمي المسؤولية، ووصفتم بالاحتكاريين والباحثين عن الاغتناء الفاحش ضدا على مصالح الساكنة”.

واعتبرت الجامعة الوطنية، أن الرسالة أثارت “شحنة من التأليب على هذا القطاع دون البحث في معاناة أرباب الحمامات وما يعانوه من إكراهات، من الزيادة في تسعيرة مادتي الماء والكهرباء والمادة الأساسية لتسخين الحمام”.

وتمحورت الرسالة حول قيام أحد أرباب الحمامات بمدينة قلعة السراغنة في تحديد تسعيرة الاستفادة من الحمام في 20 درهم، مشيرة إلى أن المدينة تضم عددا مهما من الحمامات دون أن ترفع من تسعيرة تذكرة الحمام.

وشددت الهيئة، على أن النصوص القانونية المنظمة لهذا النشاط وتسعيرة الحمام التي تخضع لحرية الأسعار، شريطة إعلانها على لوحة واضحة ومقرونة مثبتة عند بوابة الحمام ومدونة على ورقة الدخول”.

وأكد المصدر ذاته، على أن “المستفيد الوحيد من حرية الأسعار هو المستهلك الذي تبقى له الحرية المطلقة في اختيارها يتماشى وظروفه الاجتماعي”.

وذكرت الجامعة بـ”معاناة أرباب الحمامات ومستخدميهم من قرارات الإغلاق التي كانت قاسية، وضربت في الصميم هذا القطاع السوسيو اقتصادي الهش، وأصابت مستخدميهم بالعوز والتهميش”.


موجة حر شديدة تصل لـ 47 درجة تضرب هذه المدن المغربية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى