تسببت في وفاة 28 شخصا.. جديد فاجعة معمل طنجة

جدّدت عائلات فاجعة معمل طنجة، التي راح ضحيتها 28 شخصا، شهر فبراير المنصرم، تأكيدها على فتح تحقيق مستقل، لكشف ملابسات الواقعة وتحديد مسؤوليات المتورطين فيها.

وأفاد تقرير لأسر ضحايا الفاجعة، توصل به موقع “سيت أنفو” بنسخة منه، عقب لقاء تم عقده أول أمس الجمعة بطنجة، أنه يجب التحقيق مع كل “المتورطين وتقديمهم إلى العدالة ومحاسبتهم، من مسؤولين على كل المؤسسات التي رخصت لمثل هذه الوحدة التي تعمل في ظروف غير قانونية وغير إنسانية من سلطات محلية ووزارة الشغل ومندوبية التفتيش وصندوق الضمان الاجتماعي ووزارة التجهيز، المسؤولة على بناء النفق الذي كان بمثابة سد للماء”.

وأبرز أحد الضحايا الناجين من الفاجعة التي هزت مدينة طنجة، أنه يجب رد الاعتبار لـ “كرامة الشهداء وضرورة الاستجابة الى مطالب العائلات”، مشيرا إلى استغرابه من “الصمت المريب الذي تعاطت به الحكومة، من خلال عدم الرد على الرسالتين اللتين وجهتهما العائلات إلى رئيس الحكومة قصد النظر في مطالبهم وفتح حوار معهم”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى