تساؤلات عن أسباب تعثر اتفاقية تأهيل مدينة ابن احمد

لازالت مدينة ابن أحمد دون تأهيل بسبب التعثر الذي تعرفه الاتفاقية الخاصة بها، حيث كشف محمد غياث رئيس فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس النواب أنه منذ الولاية السابقة، تعاني اتفاقية تأهيل مدينة بن أحمد من تماطل غير مبرر وغير مفهوم في التنزيل، مما تسبب في مزيد من تشوه المدينة وتذمر كبير في صفوف الساكنة، التي كانت تعول على هاته الاتفاقية لتجويد مجال عيشها.

وتسائل رئيس فريق الأحرار في سؤال وجّهه إلى فاطمة الزهراء المنصوري، وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، عن الإجراءات والخطوات التي تم اتخاذها في إطار تأهيل الاتفاقية وتجاوز حالة الإهمال، التي ظلت تعرفها طيلة الولاية السابقة.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى