تزوير الروبل والدولار يورط ستة أشخاص بفاس

تمكنت عناصر الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بمدينة فاس، في الساعات الأولى من فجر اليوم الخميس، من توقيف ستة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 31 و62 سنة، أحدهم مبحوث عنه على الصعيد الوطني، وذلك للاشتباه في  ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في ممارسة النصب والاحتيال وتزوير العملات الأجنبية.

وحسب المعطيات الأولية للبحث، فإن أعضاء هذه الشبكة الإجرامية اللذين ينشطون بمدينة صفرو، يشتبه في تورطهم في ممارسة النصب والاحتيال بدعوى القدرة على البحث عن الكنوز والقطع الأثرية، فضلا عن الضلوع في تزوير عملات أجنبية، خصوصا عملتي الروبل البيلاروسي والدولار الأمريكي، وتصريفها لفائدة شبكات منظمة تعكف حاليا الأبحاث على تحديدها ورصد الغرض من تعاطيها تزوير هذه الفئات النقدية بالتحديد.

ومكنت عمليات الضبط والتفتيش المنجزة في هذه القضية من حجز 10.391 ورقة مالية مزورة من عملتي الروبل البيلاروسي والدولار الأمريكي، وأوراق تستعمل في طباعتها، بالإضافة إلى حجز ثلاث سيارات وحلي معدنية تستعمل في عملية النصب، فضلا عن حجز كمية من مخدر الكيف ومبالغ مالية بالعملتين الوطنية والأوروبية يشتبه في كونها من متحصلات هذا النشاط الإجرامي.

وقد تم إيداع المشتبه فيهم الستة تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة بمدينة صفرو، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، فيما لازالت الأبحاث والتحريات جارية بغرض توقيف جميع المساهمين والمشاركين في هذا النشاط الإجرامي.


عطلة عيد المولد النبوي.. خبر سار للتلاميذ والأساتذة والموظفين بالمغرب





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى