تزنيت.. إحداث مكاتب تعنى باستقبال وتوجيه المغاربة المقيمين بالخارج

عرف إقليم تزنيت إحداث 4 مكاتب تعنى باستقبال وتوجيه المغاربة المقيمين بالخارج، وذلك تطبيقا لمقتضيات دستور المملكة، وتماشيا مع العناية الموصولة التي يوليها الملك محمد السادس لمغاربة العالم.

وجرى إحداث هذه المكاتب على مستوى 4 جماعات ترابية ضمن نفوذ إقليم تزنيت، ويتعلق الأمر بكل من جماعة تزنيت، وجماعة سيدي بوعبدلي، وجماعة رسموكة، وجماعة أملن، في إطار برنامج تنزيل سياسات الهجرة على مستوى جهة سوس ماسة.

ويهدف عمل هذه المكاتب، المحدثة في إطار اتفاقية شراكة بين الجماعات المعنية وجمعية هجرة وتنمية، إلى استقبال المهاجرين وتسهيل ولوجهم إلى الخدمات الإدارية، والاستماع إلى مشاكلهم سواء المتعلقة بالمتقاعدين منهم أو أراملهم.

كما يهدف إلى المساهمة في حل بعض الإشكاليات ومصاحبة مغاربة المهجر وتوجيههم لقضاء أغراضهم الإدارية سواء داخل الجماعة أو تلك المرتبطة بمؤسسات إدارية أخرى.

كما تروم هذه المكاتب المساهمة في إدماج أبناء المهجر في مختلف الأنشطة التي تقوم بها الجماعات المعنية، إلى جانب الانكباب على إعداد بنك للمعلومات حول الكفاءات المقيمة بالخارج قصد العمل على استفادة هذه الجماعات من خبراتهم.

وتجدر الإشارة إلى أن الموظفين المكلفين بهذه المكاتب، استفادوا من دورات تكوينية، بدعم من جمعية هجرة وتنمية، من أجل التجاوب الايجابي مع مختلف قضايا ومتطلبات الجالية بإقليم تزنيت.


بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية والتعليم والأولي والرياضة



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى