تزامنا مع الاحتجاجات.. وزارة التربية الوطنية تلتقي النقابات التعليمية

استأنفت وزارة التربية للوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي، يوم أمس الثلاثاء، الحوار مع النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية.

وعقدت الوزارة الوصية على القطاع، لقاء مع النقابات لمواصلة النقاش في مختلف القضايا المطروحة ومجموعها 22 قضية، في أفق عقد لقاء ثاني يوم 30 يناير يخصص لمناقشة مشروع النظام الأساسي لموظفي التعليم.

وأفاد بلاغ الكونفدرالية الديموراطية للشغل، أن اللقاء الذي ترأسه مدير المواد البشرية وتكوين الأطر بالوزارة، تدارس مجموعة من الملفات المطروحة والمتمثلة في ملف الإدارة التربوية وحاملي الشهادات، ملف الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، ملف المكلفين خارج سلكهم الأصلي، إضافة إلى ملف التوجيه والتخطيط التربوي.

وأكد المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، على ضرورة “المعالجة الشمولية للمطالب المشروعة والعادلة لمختلف الفئات التعليمية والتعجيل بإخراج نظام أساسي عادل ومنصف ومحفز وموحد ليستجيب لانتظارات وتطلعات الشغيلة بمختلف فئاتها”.

ودعا إلى “إدماج الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد في النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية لضمان كافة حقوقهم المهنية والاجتماعية والمادية”، و”الإصلاح الشمولي والعميق لمنظومة التربية والتكوين، وضمان الحق في تعليم عمومي ومجاني وجيد للجميع كسبيل للتنمية والتقدم وتأهيل المغرب لمواجهة التحديات المطروحة.”

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى