تراجع كبير في نفقات استهلاك الأسر المغربية

كشفت المندوبية السامية للتخطيط، تراجع نفقات استهلاك الأسر، حيث أوضحت في أحدث مذكرة لها حول الوضعية الاقتصادية خلال الفصل الرابع من سنة 2022، أن نفقات الاستهلاك النهائي للأسر سجلت تراجعا في معدل نموها حيث انتقلت من 7,9% خلال الفصل الرابع من سنة 2021 إلى 0,8% مساهمة في النمو ب 0,5 نقطة مقابل 4,7 نقطة.

ومن جانبها، سجلت نفقات الاستهلاك النهائي للإدارات العمومية بدورها، تباطؤا في معدل نموها منتقلة من 6,1% إلى 4,4% حيث سـاهمت ب 0,8 نقطة في النمو مقابل 1,2 نقطة.

وفي سياق متصل، عرفت أسعار المواد الغذائية والأساسية ارتفاعا كبيرا أدى إلى تراجع القدرة الشرائية للمواطنين المغاربة، خاصة الفقراء والطبقة المتوسطة، التي تضررت هي الأخرى بفعل موجة الغلاء التي عصفت بأسعار جميع المواد الغذائية من خضر ولحوم وفواكه وغيرها من باقي المواد الاستهلاكية الأساسية، حيث يشتكي بعض أرباب المحلات، خاصة محلات الخضر واللحوم من تراجع إقبال المغاربة على شراء السلع الغذائية بفعل ارتفاع الأسعار، وهو ما أدى إلى تراجع الطلب بفعل موجة الغلاء.

وأكد مهنيون في حديث سابق لـ”سيت أنفو” أن المغاربة لم يعودوا يقتنون اللحوم بنفس الوتيرة السابقة حين كان سعره يتراوح ما بين 65 و70 درهما، إذ تراجع الإقبال عليه بشكل كبير بعدما وصل سعره ل100 درهم للكيلوغرام الواحد، وهو نفس الشيء بالنسبة للخضر والفواكه.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى