تدشين وإطلاق عدة مشاريع تنموية بإقليم العيون بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء

تم، أمس السبت، تدشين وإطلاق عدة مشاريع تنموية بإقليم العيون، وذلك في إطار الاحتفاء بالذكرى السابعة والأربعين لانطلاق المسيرة الخضراء المظفرة.

وهكذا، قام والي جهة العيون – الساقية الحمراء عامل إقليم العيون عبد السلام بكرات، مرفوقا برئيس جماعة العيون مولاي حمدي ولد الرشيد وعدد من القناصل العامين المعتمدين بالعيون والمنتخبين ورؤساء المصالح الخارجية، بتدشين وإعطاء انطلاقة سلسلة من المشاريع المبرمجة في إقليم العيون والجماعات المجاورة (المرسى وفم الواد).

ففي جماعة المرسى، قام الوالي والوفد المرافق له بتدشين سوق بتجزئة المسيرة الخضراء تطلب غلافا ماليا يقدر بـ 8 ملايين و930 ألف درهم، وأربعة ملاعب معشوشبة للقرب تم إنجازها بكلفة مالية تناهز 7 ملايين و50 ألف درهم، بهدف التشجيع على ممارسة الرياضة وتحسين خدمات القرب.

كما تم، بنفس الجماعة، إعطاء انطلاقة أشغال تهيئة كورنيش الجهة الشمالية لمدينة المرسى، على مدى 18 شهرا، وبكلفة مالية تقدر بـ 40 مليون و 870 ألف درهم ممولة بشراكة بين ولاية جهة العيون – الساقية الحمراء، والمديرية العامة للجماعات المحلية، ومجلس الجهة، و جماعة المرسى.

ومن أجل تحسين ظروف عيش حوالي 2800 أسرة بجماعة المرسى، تم إعطاء انطلاقة أشغال تأهيل الأحياء ناقصة التجهيز (المسيرة الخضراء، والنهضة، والوحدة)، والتي تندرج في إطار برنامج التأهيل الحضري لجماعة المرسى، بكلفة مالية تصل إلى 27 مليون درهم.

وبجماعة فم الواد، أعطى والي الجهة انطلاقة أشغال إعادة تهيئة الخط الكهربائي للجهد المنخفض والمتوسط لهذه الجماعة انطلاقا من مركز التحويل 60/22 كيلو فولط.

بعد ذلك، توجه بكرات والوفد المرافق له إلى شاطئ فم الواد، حيث تجرى بطولة المغرب في رياضة “الكايت سورف”، المنظمة خلال الفترة الممتدة من 02 إلى 05 نونبر الجاري.

وبمدينة العيون، تم تدشين وإعطاء انطلاقة مجموعة من المشاريع التنموية التي همت تدشين مركز الأرشيف التابع لجماعة العيون، والذي تطلب إنجازه غلافا ماليا يقدر بـ 3 ملايين و600 ألف درهم، والسوق الكبير للدواجن الذي تم تشييده بكلفة مالية تصل إلى 10 ملايين درهم، بالاضافة إلى تدشين مرافق سياحية بحي الوفاق، وساحة الشروق بحي السلام.

وبحي القدس، قام بكرات بإعطاء انطلاقة أشغال تهيئة مشروع مندمج، يضم ساحات خضراء وملاعب للقرب وإنارة عمومية، وفضاءات للعب، وموقفا للسيارات (16 مليون درهم).

كما تم، بهذه المناسبة، إعطاء انطلاقة تهيئة المدخل الشمالي لمدينة العيون الذي رصد له غلاف مالي يقدر بـ 50 مليون درهم على مدى 18 شهرا، ووضع الحجر الأساس لبناء مقر الكتابة العامة للشؤون الجهوية لجهة العيون – الساقية الحمراء، على مساحة تقدر بـ 821 متر مربع وبغلاف مالي يبلغ 20 مليون و148 ألف درهم.

ومن جهة أخرى، قام بكرات والوفد المرافق له بتدشين المعرض الجهوي للصناعة التقليدية، المنظم من طرف غرفة الصناعة التقليدية لجهة العيون – الساقية الحمراء بشراكة مع المجلس الجهوي ووزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، بهدف النهوض بقطاع الصناعة التقليدية بهذه الجهة، وتشجيع الصناع التقليديين على تسويق منتوجاتهم بشكل أفضل.

المصدر : وكالات

لقطة الركراكي تجاه والدة نجم الأسود تنال إعجاب الجمهور المغربي -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى