تدابير صارمة وإجراءات احترازية بالمؤسسات التعليمية بالمغرب

علم “سيت أنفو”، أن العديد من المؤسسات التعليمية بمختلف مدن المملكة، ستباشر اليوم الإثنين، الدروس الحضورية، عقب تعليق الدراسة بسبب اكتشاف حالات للإصابة بالفيروس.

وقال مصدر مطلع لـ “سيت أنفو”، إن المؤسسات التي انتقلت لنمط التعليم عن بعد، طيلة الأسبوع الفارط، ستستقبل اليوم الاثنين، تلامذتها حضوريا، وسط إجراءات صارمة تفاديا لتسجيل حالات إصابة جديدة.

وذكر المصدر ذاته، أن المؤسسات التعليمية تلقت تعليمات جادة، بالحرص على احترام تدابير الاحتراز للوقاية من الفيروس ومتحوراته، فضلا عن حث التلاميذ والأطر التعليمية على إرتداء الكمامة وتعقيم اليدين باستمرار.

يذكر أن وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، أعلنت قبل أسبوع، عن إغلاق 130 مؤسسة تعليمية، و24 مؤسسة تابعة للبعثات الأجنبية، وذلك خلال الفترة الممتدة ما بين 10 و15 يناير الجاري.

وأكدت الوزارة في النشرة الأسبوعية لتتبع الحالة الوبائية بالمؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية بالمغرب، أن 4870 تلميذ أصيب بفيروس كورونا، ما تسبب في إغلاق 187 فصل دراسي.

وأوضحت الوزارة الوصية على القطاع، أن جهة الرباط سلا القنيطرة، تصدرت لائحة المؤسسات التعليمية المغلقة، بحيث تم إغلاق 59 مؤسسة، وذلك بعد إصابة 1000 تلميذ.

وأفادت الوزارة، أن جهة الدار البيضاء سطات، احتلت المرتبة الأولى من حيث عدد المصابين في صفوف التلاميذ، بحيث سجلت 1641 تلميذ.

فيما لم تغلق خمسة جهات بالمملكة أي مؤسسة تعليمية، نظرا لتسجيل أعداد قليلة من المصابين.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى