تحليل 2500 عينة.. المغرب يبحث عن بقايا المبيدات الممنوعة في الفواكه والخضر

كشفت وزارة الفلاحة أنها وضعت مخططا لكشف المبيدات الحشرية في غذاء المغاربة، حيث سيتم تحليل 2500 عينة خلال هذه السنة من أجل تحليل بقايا مبيدات الآفات الزراعية في الخضر والفواكه والبناتات العطرية والمنتجات الزراعية الأخرى، مشيرة أنه تم منع تداول 42 مادة فعالة نتج عنها سحب أكثر من 300 مبيدا من السوق الوطنية.

وفي إطار هذا البرنامج، أوضحت الوزارة أن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية قام في وقت سابق، بأخذ 3609 عينة، شهدت النتائج المحصل عليها انخفاض نسبة عدم المطابقة مقارنة مع السنوات الفارطة، وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة في حق المخالفين من خلال إنذار الفلاحين الذين ثبت في حقهم استعمال مبيدات غير مرخصة عبر السلطات المحلية وتحرير المخالفات، وحثهم بالالتزام بالممارسات الزراعية الجيدة، وإتلاف 30 طنا من المحاصيل الزراعية غير المطابقة، وإرسال أكثر من 40 إشعارا بالمخالفة إلى المسؤولين عن أسواق الجملة والمحلات التجارية الكبرى من أجل اتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة.

وتكشف هذه المعطيات، أنه رغم المراقبة، ومنع دخول مبيدات ممنوعة، إلا أن هناك جهات تعمل على استقدام مبيدات حشرية ممنوع استخدامها أو غير مرخصة عبر السلطات، وهو ما تكشفه المخالفات المحررة لهؤلاء والمواد الممنوعة والتي سحبت من السوق الوطنية، بالإضافة إلى تجاوز الحدود القصوى المسموح بها عند استعمال هذه المبيدات.

وأوضحت الوزارة في رد لها على سؤال برلماني للمستشارين خالد السطي ولبنى علوي عن فريق الاتحاد الوطني للشغل، أن تدبير مبيدات الآفات الزراعية يحظى بأهمية بالغة من طرف المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، بما يستجيب لأسس السلامة الصحية للمنتجات الزراعية، ويمكن الفلاح من حماية زراعته بشكل جيد دون أن يشكل استعمال هذه المنتجات خطرا على صحة الإنسان والحيوان والبيئة.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى