تحقيق المناعة الجماعية والعودة إلى الحياة الطبيعية بالمغرب.. عضو لجنة التلقيح يوضح

يتساءل الكثير من المواطنين المغاربة، حول إمكانية تحقيق المناعة الجماعية والعودة إلى الحياة الطبيعية، سيما مع اقترب عدد الملقحين بالجرعة الأولى من 21 مليون مستفيد ومستفيدة ( 20930915)، وارتفاع عدد الملقحين إلى أزيد من 17 مليون شخص (17371392)، فضلا عن تلقيح أزيد من مليون تلميذ وتلميذة، المتراوحة أعمارهم بين 12و17 سنة.

وفي هذا السياق، قال مولاي مصطفى الناجي، مدير مختبر الفيروسات بجامعة الحسن الثاني في الدار البيضاء وعضو لجنة التلقيح الوطنية، في تصريح لـ”سيت أنفو” إن تحقيق المناعة الجماعية بالمغرب رهين بتلقيح أزيد من 80 في المائة من الساكنة، والبلد لا زال بعيدا عن تحقيق هذه النسبة.

وأوضح الناجي، أن تحقيق المناعة الجماعية والعودة إلى الحياة الطبيعية بالمغرب، يقتضي أن يتم تلقيح 30 مليون شخص على الأقل، ضد فيروس كورونا.

وشدّد الناجي على أن المناعة الجماعية أساسية، لكن ينبغي أن تكون مواكبة بتدابير احترازية أخرى، مشيرا إلى أن بعض الدول تمكنت من تحقيق المناعة الجماعية ومع ذلك ظهر فيها الوباء من جديد.

ودعا الناجي إلى ضرورة التسريع من عملية التلقيح في أقرب وقت، قبل أن تظهر متحورات أخرى لفيروس كورونا وتحول دون تحقيق المناعة الجماعية.

 

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى