تحضيراً لإحصاء السكان العام المقبل.. 1500 عون خرائطي يعملون بالميدان

كشفت المندوبية السامية للتخطيط أنه وتحضيراً للإحصاء العام للسكان والسكنى السابع المقرر تنظيمه في شتنبر 2024، يشتغل أكثر من 1500 عونا خرائطيا بالميدان لإنجاز الأعمال الخرائطية لهذه العملية، وذلك منذ 17 أبريل 2023، لمدة 14 شهرًا.

وستمكن هذه الأعمال من تقسيم التراب الوطني إلى “مناطق إحصاء” لضمان إجراء المسح الشامل للسكان خلال تنفيذ الإحصاء العام للسكان والسكنى 2024، دون إهمال أو تكرار، وذلك لتحديد الموارد البشرية والمواد اللازمة لهذه العملية الكبرى.

وأفادت المندوبية في بلاغ لها، أنه بالموازاة مع ذلك، تقوم المندوبية السامية للتخطيط بتنفيذ عملية التوطين الخرائطي للمنشآت الاقتصادية، والتي تهدف إلى تجميع معطيات حول الخصائص الأساسية لوحدات الإنتاج والخدمات، بما في ذلك تحديد هويتها وطبيعة نشاطها وحجم الشغيلة بها، وذلك بهدف إعداد سجل إحصائي مندمج.

وبفضل الحل التكنولوجي المعلومياتي المندمج الذي أعدته المندوبية السامية للتخطيط لهذا الغرض، تمت رقمنة هذه العمليات بالكامل، مما سيمكن من تحديد المواقع الجغرافية لجميع المساكن والمؤسسات الاقتصادية والإدارية والاجتماعية والسوسيوثقافية على صعيد مجمل التراب الوطني.

وبلغت نسبة تقدم إنجاز التحيين الخرائطي بالوسطين الحضري والقروي حوالي 72,3%، في حين تم إنجاز  ما يقرب من 34٪ من أشغال التوطين الخرائطي للمنشآت الاقتصادية.

وفي إطار التحسيس بأهمية هذه العملية، قامت المندوبية السامية للتخطيط، بمراسلة الفدراليات والهيئات والجمعيات المهنية وغرف التجارة والصناعة والخدمات وكذا غرف الصناعة التقليدية ومجموعة من القطاعات الحكومية من أجل تقديم المساعدة اللازمة للمشاركين في هذه العملية من باحثين ومراقبين ومشرفين وتيسير مهمتهم.

وجددت المندوبية السامية للتخطيط دعوتها إلى جميع الأسر والفاعلين الاقتصاديين والجمعويين للانخراط والتجاوب مع الفرق الميدانية من أجل التمكن من إتمام الأشغال الميدانية خلال الآجال المحددة، ضمانا لنجاح هذه العملية الوطنية الكبرى.


الوزيرة بنعلي تنفي صلتها بـ “الصورة المزعومة” وتتوعد باللجوء إلى القضاء

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى