تحذيرات من مجزرة لحوم لا تحترم الشروط الصحية بمريرت

تقدم النائب البرلماني رشيد حموني، رئيس فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، بسؤال كتابي، إلى محمد صديقي وزير الفلاحة والتنمية القروية والمياه والغابات، حول وضعية مجزرة مدينة مريرت في إقليم خنيفرة.

وقال الحموني إن مجزرة مدينة مريرت تعيش وضعية مزرية وكارثية، إذ لا تتوفر على الحد الأدنى من الشروط والمعايير الصحية المعتمدة، كما أن بنيتها متهالكة ومهترئة، وعوض أن تجسد مرفقا عموميا نافعا، فقد تحولت بالمقابل إلى فضاء عشوائي يضر بالبيئة والصحة العامة، مما ينذر بحدوث عواقب وخيمة في حال عدم التدخل لاستباق الأسوأ.

وأضاف الحموني، أن روائح كريهة تنبعث من “الخنادق” التي تصب فيها مخلفات الذبائح، كما تغيب أدنى شروط النظافة، حيث يتم غسل اللحوم بماء متسخ وملوث يتم الاحتفاظ به لمدة طويلة في صهريج بلاستيكي متهالك.

وأوضح رئيس فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، أن هذا الوضع المزرى بات يهدد، بشكل جدي وخطير، سلامة وصحة المواطنات والمواطنين بمدينة مريرت، بسبب استهلاك اللحوم غير المراقبة التي تنقل عبر وسائل نقل قديمة وتفتقر إلى معايير النظافة لتصل إلى “الجزارين”.

وأضاف أن مجزرة اللحوم بمدينة مريرت، صارت تشكل عنوانا لكارثة بيئية وصحية كبيرة يندى لها الجبين، وأثار انتباه الوزارة إلى ما يمكن أن تخلفه من أمراض وأوبئة وخيمة، بالنظر إلى عدم استجابتها للمعايير القانونية الجاري بها العمل، حيث تم اعتماد مطمورات للتخلص من المياه العادمة التي تتدفق في “خنادق” تم حفرها عشوائيا في ظل غياب قنوات الصرف الصحي للمياه. الأمر الذي يتسبب في انتشار روائح كريهة تخنق الأنفاس، خصوصا خلال موسم الصيف وارتفاع درجة الحرارة، ناهيك عن خطر وقوع حوادث سقوط المواطنات والمواطنين في تلك الحفرات ذات العمق الكبير، وفي تلك الخنادق المفتوحة بدون بالوعات.

وتابع أن مجزرة مدينة مريرت، بهذا الشكل الفظيع، هي إهانة لكرامة الإنسان في هذه المدينة، فهي بمعدات مهترئة، ومياه ملوثة، وأبواب محطمة، وحفر وبرك من الماء والدماء التي تنتشر في كل مكان، وبروائح كريهة وجرذان.

ونتيجة لهذا الوضع، طالب البرلماني الحموني الوزير صديقي بضرورة التحرك لاتخاذ الإجراءات اللازمة لتصحيح الوضع، والكشف عن حيثيات وأسباب الوضعية المزرية التي تعرفها مجزرة مدينة مريرت بإقليم خنيفرة.

وساءله أيضا حول الإجراءات التي ستتخذها وزارته عاجلا من أجل معالجة هذا الوضع الكارثي وتفادي مزيد من تدهوره، وذلك حفاظا على الصحة العامة.


دنيا باطمة ووالدتها وشقيقتيها يصدمن متابعيهن على الأنستغرام -صورة





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى