تحذيرات من توزيع مواد غذائية غير صالحة خلال رمضان

نبهت النائبة البرلمانية، فريدة خنيتي، إلى المخاطر التي يمكن أن ينطوي عليها توزيع بعض المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك خلال شهر رمضان، الذي تكثر فيه مثل هذه المبادرات التطوعية.

وأكدت عضوة فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، ضمن سؤال كتابي موجه لوزير الصناعة والتجارة، على أن العادات الاستهلاكية للأسر المغربية تتغير خلال رمضان، ويتزايد الطلب على العديد من المواد الغذائية، ومنها المواد الغذائية المصنعة سواء محلية الصنع أو المستوردة، مشددة على أن الأمر يطرح موضوع جودة هذه المواد وتأثيرها على صحة المستهلكين، وكذا إجراءات المراقبة الصارمة لتجاوز أي انفلات صحي.

وأشارت إلى أن الرأي المحلي بمدينة زايو بإقليم الناظور، يتداول توزيع بعض المواد الغذائية منتهية الصلاحية وتزوير تواريخها أو تعبئة ماركات رديئة في علب ماركات معروفة بجودتها، وهو ما يشكل تهديدا حقيقيا وخطيرا على صحة المستهلكين.

وتساءلت خنيتي عن الإجراءات والتدابير التي ستتخذها الوزارة لضمان جودة المواد الغذائية ومحاربة كل أشكال الغش، خاصة في شهر رمضان الفضيل الذي يتزايد فيه الطلب.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى