تجنيس جزائريين بوثائق مزورة

أمر الوكيل العام لدى استئنافية وجدة، في الساعات الأولى من الخميس الماضي، بمتابعة 28 متهما، ضمنهم 16 جزائريا وموظفون ينتمون إلى مختلف الإدارات، تورطوا في جرائم تتعلق بتكوين عصابة إجرامية، وتزوير وثائق رسمية والمشاركة في التزوير واستعماله والارتشاء والفساد والاقامة غير الشرعية.

وعلمت صحيفة “الصباح”، في عددها لليوم الاثنين، أن الوكيل العام للملك تابع 20 متهما في حالة اعتقال، وأمر بمتابعة ثمانية اخرين في حالة سراح مع وضعهم تحت المراقبة القضائية.

وجاء تفكيك الشبكتين من قبل الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بناء على معلومات وفرتها عناصر مديرية مراقبة التراب الوطني، المعروفة اختصارا بــ”ديستي”، إذا تدخلت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية مدعومة بعناصر الفرقة الجنائية الولائية لوجدة، مطلع الأسبوع الماضي، في عدة أحياء بوجدة وبركان، لإلقاء القبض على 28 مشتبها فيه، 16 متهما منهم يشكلون شبكتين متخصصتين في تزوير الوثائق الادارية لجزائريين مقيمين بالمملكة بطريقة غير مشروعة، وذلك لتمكينهم من الحصول على الجنسية المغربية بطريقة ملتوية، فيما يتحدر 12 متهما من الجارة الشرقية حصلو على الجنسية المغربية.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى